بمناسبة احتفاء مملكة البحرين بيوم المرأة البحرينية الذي يصادف الأول من ديسمبر كل عام، والذي يقام هذا العام تحت عنوان "المرأة البحرينية في التنمية الوطنية.. مسيرة ارتقاء في وطن معطاء"، يُعرب مجلس الشورى عن عظيم الفخر والاعتزاز بالعطاءات الوطنية المهمة التي قدمتها المرأة البحرينية على مدار تاريخ مملكة البحرين، وإسهاماتها الفاعلة في مختلف مراحل بناء الوطن ونهضته، والتي تمكنت من خلالها من تأدية دورها المؤثر والإيجابي في مساندة مسيرة التنمية الشاملة التي تشهدها المملكة، وذلك بفضل الدعم الكبير والمستمر الذي تحظى به المرأة البحرينية والرعاية الكريمة من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، حيث تحققت للمرأة البحرينية العديد من المكتسبات والإنجازات الملموسة على مختلف الصُعد.

وإذ يؤكد مجلس الشورى على المكانة المتميزة التي تبوأتها المرأة البحرينية في الشأن الوطني، فإنه يشيد بالاهتمام الذي توليه الحكومة الموقرة، برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، لتهيئة البيئة الداعمة لتنفيذ مختلف الخطط والبرامج الوطنية التي تهدف إلى تحقيق تقدم المرأة ونهضتها.

كما يشيد المجلس بالدور الريادي الذي يضطلع به المجلس الأعلى للمرأة بقيادة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة، قرينة عاهل البلاد المفدى، حفظها الله، في الدفع بجهود المرأة البحرينية في المجالات كافة ضمن مسيرة العمل الوطني، وذلك عبر تهيئتها وتعزيز قدراتها من خلال البرامج والخطط التي تضمنتها الاستراتيجية الوطنية لنهوض المرأة البحرينية، حتى باتت نموذجًا مشرفًا على المستوى المحلي والإقليمي والدولي.

إن مجلس الشورى وفي هذه المناسبة التي تتزامن مع الذكرى العشرين لتأسيس المجلس الأعلى للمرأة، ليؤكد دعمه للمرأة البحرينية، من خلال المراجعة المستمرة للمنظومة التشريعية بما يعزز من مكانة المرأة، ويدعم المزيد من التقدم على صعيد مشاركتها في مسيرة النهضة الوطنية الشاملة التي أرسى قواعدها جلالة الملك المفدى، حفظه الله ورعاه.