بعد تسجيل عدة إصابات في دول إفريقية وأوروبية، أعلنت إسرائيل يوم السبت أنها ستحظر دخول جميع الأجانب من أجل احتواء انتشار سلالة فيروس كورونا الجديدة التي تم اكتشافها لأول مرة في جنوب إفريقيا.

من جهته، قال رئيس الوزراء نفتالي بينيت في بيان إن الحظر سيستمر 14 يوما بانتظار موافقة الحكومة.

وإسرائيل الأولى التي تغلق حدودها تماما بسبب سلالة أوميكرون وقد سجلت حتى الآن إصابة واحدة من هذه السلالة إضافة إلى سبع حالات أخرى مشتبه بها.

إلى ذلك، حذر المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها (إي سي دي سي) من أن خطر انتشار المتحوّر في أوروبا "مرتفع إلى مرتفع جدّاً".

وفي تقرير لتقييم المخاطر، قال المركز المذكور مساء أمس، إن "المستوى العام للمخاطر المرتبط بمتحوّر سارس-كوف-2 أوميكرون في الاتحاد الأوروبي/المنطقة الاقتصاديّة الأوروبية، تم تقييمه على أنّه مرتفع إلى مرتفع جداً.

يشار إلى أن المتحور الذي وصفه عدد من العلماء بالمقلق، اكتشف لأول مرة في جنوب إفريقيا، ورجح الخبراء هناك أنه قد يكون أكثر خطورة أو عدوى، على الرغم من أن وزير الصحة عاد اليوم وأعلن أنه لا داعي للهلع، وأن لا إثبات علميا حتى الآن على خطورة السلالة الجديدة.