أعلنت شركة أرامكو السعودية خططها لإنتاج ملياري قدم مكعب في اليوم من الغاز الطبيعي من حقل الجافورة العملاق بحلول 2030.

وصرح أمين الناصر رئيس أرامكو وكبير إدارييها التنفيذيين إن الإنتاج من الجافورة سيسهم في جعل المملكة العربية السعودية ثالث أكبر منتج للغاز الطبيعي في العالم بحلول نهاية العقد بحسب وكالة "بلومبرج" للأنباء.

يشار إلى أن حوض الجافورة يمتد على مساحة 17 ألف كيلومتر مربع وتقدر موارد الغاز فيه بنحو 200 تريليون قدم مكعبة، ويتوقع أن يبدأ الإنتاج في 2024.

وأضاف أن "تطوير الجافورة سيسهم في جعل مواردنا (السعودية) غير التقليدية الهائلة مجدية من الناحية التجارية".

وقال الناصر، في فعالية بمناسبة بدء العمليات التجارية في الجافورة، إن "الغاز الطبيعي كوقود يمثل جسرا رئيسيا في تحول الطاقة".

ومن المتوقع أن يساعد غاز السعودية في تحقيق هدفها المتعلق بتصفير الانبعاثات بحلول عام 2060 ؛ حيث ستستخدم المملكة غازا ليحل محل النفط الخام وزيت الوقود في محطات توليد الكهرباء؛ كما ستستخدم جزءا منه في إنتاج الهيدروجين.

5 مليارات لتطوير الحقل

وكان وزير الطاقة السعودي، الأمير عبدالعزيز بن سلمان، قد قال إن مشروع تطوير حقل الجافورة لن يكلف ميزانية الدولة أكثر من 5 إلى 6 مليارات ريال.

وأرست أرامكو عقوداً لتطوير حقل الجافورة على شلمبرجيه وهاليبرتون.

سجلت شركة أرامكو السعودية، أكبر شركة نفط في العالم، أرباحاً قياسية في الربع الثالث من العام الحالي بعد أن شهدت أسعار النفط والطلب ارتفاعاً مع انحسار جائحة كورونا.

وبهذه النتائج، وهي الأعلى للشركة منذ إدراج أسهمها في سوق الأسهم السعودي، تعتبر أرامكو أكثر شركة نفط تحقيقاً للأرباح في العالم حيث ارتفع صافي دخل الشركة في الربع الثالث بأكثر من الضعف ليبلغ 114.1 مليار ريال سعودي (30.4 مليار دولار) مقابل 44.2 مليار ريال سعودي في الفترة نفسها من عام 2020.

وبالمقارنة مع شركات الطاقة الأخرى، حققت إكسون موبيل، أكبر شركة نفط أمريكية دخلاً صافياً بـ6.8 مليار دولار فيما سجلت شيفرون ربحاً بـ6.1 مليار دولار في الربع الثالث يُعتبر الأعلى لها منذ 8 أعوام.