حسن الستري

طالب المواطن عيسى يوسف، بمنح جمعية العكر الخيرية ترخيصاً لجمع المال، مؤكداً أن عدم حصول الجمعية على الترخيص يفاقم وضع الأسر المعوزة بالقرية، متوقعاً أن تتوقف الجمعية عن العمل العام المقبل إذا لم تحصل على ترخيص لجمع المال.

وقال لـ"الوطن": "إن من ضمن أهم المطالب الموجودة في الجمعية هو الحصول على ترخيص لجمع المال، حيث قدمنا أكثر من طلب للحصول على ترخيص ولم نحصل عليه، وقد تم رفض 6 طلبات".

وأضاف قائلاً "تواجهنا مشكلة في عملية جمع المال، فإذا كنا نريد جمعه لشهر رمضان المبارك، وتأخر التصريح فلن نحصل على مزيته، وإذا لم نستطع جمع المال فمن أين نساعد الفقراء؟، والمبلغ الذي نعطيهم اياه مبلغ قليل ولا يغطي احتياجاتهم الاساسية، وبدون ترخيص جمع المال فلن نستطع زيادة هذا المبلغ، وبالتالي نحن مضطرون لجمع المال والآن باستخدام التقنيات الجديدة التي ظهرت بالامكان التأكد من جميع المبالغ التي جمعت".

وتابع: "نحن لا نستطيع أن ندعو أو نجمع المال في المساجد والمآتم، ونساعد الفقراء بما هو متوفر لدينا..المشاريع تدخل مداخيل بسيطة، وإذا انتهت المبالغ فمن أين نتبرع للفقراء؟".

ويقول "تعاونا مع جمعيات أخرى كمدينة حمد والمعامير والنويدرات وجمعنا مساعدات لبعض المرضى، ولكن ليس هذا الأسلوب الصحيح فنحن جمعنا إلى المرضى، ماذا عن بقية الفقراء الذين يحتاجون طعاماً ولباساً ومساعدات للمدارس وغيرها؟".