رفع وزير الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني المهندس عصام بن عبدالله خلف أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة، وذلك بمناسبة احتفال مملكة البحرين بيوم المرأة البحرينية، والذي جاء هذا العام تحت شعار "المرأة البحرينية في التنمية الوطنية.. مسيرة ارتقاء في وطن معطاء ".

وأكد المهندس عصام خلف ان ما وصلت له المرأة البحرينية من إنجازات وتميز جاء بفضل دعم وتوجيهات من حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، مؤكداً ان المرأة البحرينية تمثل جزء مهم في فريق البحرين بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس الوزراء حفظه الله ورعاه.

وبهذه المناسبة، أشار الوزير خلف ان مبادرة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى رئيسة المجلس حفظها الله، باعتماد شعار "المرأة البحرينية في التنمية الوطنية.. مسيرة ارتقاء في وطن معطاء"، يؤكد على الدور الريادي الكبير والمساهمة الفاعلة التي ساهمت بها المرأة في مسيرة التنمية الوطنية حيث باتت اليوم المرأة في أعلى المواقع لصنع القرار.

وأضاف سعادته انه وبعد مرور عشرين عام على تأسيس المجلس الأعلى للمرأة فإن البحرين تجاوزت مرحلة تمكين المرأة ووصلت الى مرحلة الشراكة المتوازنة في المجتمع، حيث أثبتت المرأة قدرتها وكفاءتها في تقلد مختلف المهام والمناصب، وهذا ما ينعكس على منتسبات الوزارة، حيث تحتضن عدد من الموظفات من قياديات ومهندسات واداريات استمر عطائهن لأكثر من عشرين عاماً.

وأعرب خلف عن اعتزازه وفخره بدور المرأة البحرينية العاملة في قطاعات وزارة الاشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني، لافتاً إلى أن نسبة الموظفات البحرينيات في قطاع شئون الاشغال تبلغ 33% من إجمالي موظفي القطاع، فيما تبلغ نسبة الموظفات البحرينيات شاغلات المناصب العليا في القطاع 40%، و38% على الوظائف الإشرافية، ويبلغ عدد الموظفات الحاصلات على شهادة الماجستير 21 موظفة.

وأضاف: "أما في قطاع "البلديات" فقد وصلنا الى نسب متقدمة في شغل المرأة للوظائف في هذا القطاع، حيث بلغت نسبة وجود المرأة في البلديات 45% من عدد العاملين في هذا القطاع، فيهن اللاتي تبوأن مراكز قيادية عليا ووظائف اشرافية"، مؤكداً ان نسبة وجود المرأة في القطاعين تبين مدى تكافؤ الفرص بين الجنسين في الوزارة وأن المرأة أثبتت كفاءتها وقدرتها في ميادين ومواقع العمل المختلفة.

ونوه خلف بدور العاملات والموظفات في قطاعات الوزارة المختلفة وما يقدمن من عمل بارز وحضور فاعل أسهم في مسيرة العمل والتنمية، مؤكداً على دعم الوزارة لمبادرات وتوجيهات المجلس الأعلى للمرأة، والتي أسهمت في تمكين ودعم المرأة البحرينية ضمن منظومة كاملة أساسها تكافؤ الفرص والتوازن بين الجنسين.