رفع المهندس أحمد عبدالعزيز الخياط وكيل الوزارة لشئون الأشغال بوزارة الأشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني أسمى آيات التهاني وأطيب التبريكات إلى مقام صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة بمناسبة احتفالات مملكة البحرين بيوم المرأة البحرينية، هذه المناسبة الوطنية المجيدة التي أطلقتها سموها قبل أربعة عشر عاماً مضت ويتزامن احتفال هذا العام مع مرور (20) عاماً على تأسيس المجلس الأعلى للمرأة.

وأضاف قائلاً بأن الاحتفاء بهذه المناسبة الوطنية السعيدة التي تأتي هذا العام تحت عنوان "المرأة البحرينية في التنمية الوطنية.. مسيرة ارتقاء في وطن معطاء" هو تأكيد على تقدير جلالة الملك المفدى للدور البارز للمرأة البحرينية وما حققتها من إنجازات لهذا الوطن على مختلف الأصعدة. وبدعم لا محدود ومستمر من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله في تعزيز مكانة المرأة البحرينية.

ونوه وكيل شئون الأشغال إلى أن إنجازات المرأة البحرينية وعطائها في شتى المجالات لهذا الوطن باتت أكبر شاهد على ذلك وأصبحت بذلك شريكا أساسياً في عملية البناء والتطوير في ظل الرعاية والاهتمام من جانب المجلس الأعلى للمرأة الذي تقود دفته بحكمة واقتدار صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة. كما أنه الداعم الرئيسي لجهود المرأة البحرينية في تبوئها المركز المتقدمة، فها نحن نرى بصماتها واضحة في عدد من البرامج والمشاريع التطويرية التي تشهدها مملكة البحرين الحبيبة، مما عزز مكانتها في تبوء مواقع صنع القرار وشغل المناصب العليا جنباً إلى جنب مع أخيها الرجل ليتحقق النمو والتطور في مملكة البحرين.

وأضاف وكيل شئون الأشغال أن المرأة البحرينية أسمهت جنبا الى جنب مع زميلها الرجل في بناء هذا الوطن وكانت ركيزة أساسية في مسيرة التنمية الوطنية ، وأن ما تحقق من إنجازات في مختلف الأصعدة التنموية كانت المرأة البحرينية شريكة في صنعه وانجازه.