رفع المهندس كمال بن أحمد محمد وزير المواصلات والاتصالات التهاني والتبريكات إلى صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة بمناسبة احتفال مملكة البحرين بيوم المرأة البحرينية والذي يقام هذا العام تحت عنوان "المرأة البحرينية في التنمية الوطنية.. مسيرة ارتقاء في وطن معطاء".

وفي هذا السياق كرم سعادة الوزير مجموعة من الموظفات المتميزات في الأداء الوظيفي في مكتبه بحضور السيد نبيل عبد الحميد الشيخ الوكيل المساعد للموارد والمعلومات، وذلك تقديراً لتعاونهن وتفانيهن في أداء مهامهن ومساهمتهن المتميزة في إتمام العمل وجهودهن المخلصة في خدمة وطنهم من خلال ارتقائهن بمختلف مواقع الوزارة.

وفي بداية التكريم القى الوزير كلمة ترحيبية عبر خلالها عن شكره وتقديره لما بذلوه موظفات الوزارة من جهد طيب لتحقيق رؤية الوزارة وأهدافها، مشيداً أن التكريم يأتي تعبيراً عن تقدير الوزارة لجهودهن المتميزة الذين عملوا بجد واجتهاد وتفانوا بكل إخلاص في عملهن، مما ساهم في إثبات كفاءتهن من خلال إنجاز الأعمال المنوطة إليهن حيث انعكس بصورة إيجابية على إنجازات وأعمال الوزارة بشكل عام، معتبراً هؤلاء المكرمات نموذجاً مشرفاً يحتذى به.

ومن جانبهن أعرب المكرمات عن شكرهن للوزير على هذه اللفتة الكريمة، مؤكدين أن هذا التكريم هو بمثابة حافز ودافع لهن لبذل المزيد من التفوق في مجال عملهن.

وفي الختام قدم سعادة الوزير بتوزيع شهادات الشكر والتقدير على موظفات الوزارة المتميزات.

و الجدير بالذكر أن وزارة المواصلات والاتصالات تحتفي بموظفاتها في الأول من ديسمبر من كل عام في يوم المرأة البحرينية تماشياً مع الانطلاقة الأولى لمبادرة "يوم المرأة البحرينية" التي أطلقتها صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة العاهل المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة في العام 2008، في دعم مسيرة المرأة البحرينية ومساندتها في تأدية واجباتها العملية والاجتماعية، إلى جانب دورها الأساسي في تكوين الأسرة الصالحة والتي تعتبر نواة المجتمع البحريني، وبعد مرور 13 عاما على هذه المبادرة من قبل سموها، تمكنت مملكة البحرين من تكريس نهج جديد يحتذى به على صعيدين العربي والدولي.