رفعت النائب الدكتورة معصومة بنت حسن عبدالرحيم أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله ورعاه، وإلى صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى، رئيسة المجلس الأعلى للمرأة حفظها الله ورعاها، وذلك بمناسبة يوم المرأة البحرينية.

وقالت بأن المجلس الأعلى للمرأة استطاع أن يحقق العديد من الإنجازات خلال عشرون عامًا في سبيل تقدم المرأة البحرينية بالإضافة الى المبادرات التي جاءت للوقوف الى جانبها في شتى الظروف، والتغلب على جائحة فيروس كورونا من خلال تقديم الدعم اللازم لها.

وأوضحت بأن المرأة البحرينية أثبتت قدراتها وامكانياتها العالية، وانها شريك أساسي في عملية التنمية وازدهار مملكتنا الحبيبة من خلال تبوأها للعديد من المناصب القيادية، والمساهمة جنبًا الى جنب مع الرجل في انجاز المهام الوظيفية والارتقاء بالخدمات المقدمة على أكمل وجه.

وأضافت بأن المرأة البحرينية أسهمت بشكل كبير ضمن الصفوف الأمامية في مواجهة جائحة فيروس كورونا، وأثبتت أنها علامة فارقة ومهمة في تحقيق هذا الإنجاز الطبي المهم، وتقديم الرعاية الصحية للمواطنين والمقيمين خلال ساعات متواصلة تحققت الأهداف التي كان يسعى لها فريق البحرين بخفض اعداد الإصابات وعودة الحياة الطبيعية والمحافظة على السلامة العامة والصحة للجميع.

وبينت بأن المجلس الأعلى للمرأة يعتبر مدرسة ومنهج يستسقى منه الآخرون أهميته والاقتداء به، وان نقل تجربة البحرين في مجال التوازن بين الجنسين إلى الاشقاء في المملكة العربية السعودية يأتي بعد النجاح الذي حققه المجلس من خلال النموذج الوطني لتحقيق التوازن بين الجنسين.