أعلن وكيل وزارة الصحة الدكتور وليد المانع بأن بعد موافقة اللجنة التنسيقية وبناءً على آخر المستجدات والمعطيات، فقد تقرر تحديث بروتوكول الجرعة المنشطة للمتطعمين والمتعافين بخفضها إلى 3 أشهر من الجرعة الثانية بدلاً من 6 أشهر ، وللمتعافين 6 أشهر بدلاً من سنة، وذلك على أثر انتشار المتحور الجديد لفيروس كورونا

كما أكد المانع بأن مسارات التعامل مع فيروس كورونا مستمرة وفق الخطط الموضوعة حتى الوصول للأهداف المنشودة، وبأن جميع الجهات المعنية وتنفيذاً لتوجيهات مجلس الوزراء واللجنة التنسيقية لن تتوانى في اتخاذ الإجراءات اللازمة على الصعيد المحلي لحماية أبناء الوطن والمقيمين بحسب مقتضيات المرحلة

صور


وقال بأنه من أجل الحفاظ على ما تحقق من تقدم ومنجزات في التصدي للجائحة، نؤكد أهمية الاستمرار باتباع الإجراءات الاحترازية، والإقبال على التطعيم والجرعة المنشطة منه.

كما جدد التحذير من "الأمان الكاذب" وتبعات الشعور بأن الوضع آمن وبالتالي العودة للتراخي في تطبيق الإجراءات الاحترازية، ومن الواجب على الجميع المواصلة بعزم عبر الالتزام التام بالإجراءات الاحترازية ومواصلة الإقبال على التطعيمات بما يسهم في تحقيق الأهداف المنشودة

وأكد بأنه بتعاون الجميع سنواصل معًا السير نحو القضاء على فيروس كورونا والتعافي التام منه والحفاظ على صحة وسلامة الجميع.

وطمأن المانع المواطنين والمقيمين بأن الاستراتيجية المتبعة في مملكة البحرين من الفحوصات والرصد والعلاج قائمة منذ بداية الجائحة، مؤكداً بأن الفحوصات تقوم على اختبار تسلسل الفيروس لرصد أي متحور جديد.

كما يعد البروتوكول العلاج في مملكة البحرين يعد من أحسن الأنظمة العلاجية، لذلك يتم رصد مستجدات الفيروس أول بأول.