أعلنت شبكة نتفليكس عن نسخة جديدة مقتبسة من المسلسل الإسباني الناجح La casa de papel (لا كاسا دي بابيل).

ووفقًا لموقع "لادبايبل" الأمريكي، ينتظر عشاق المسلسل طرح الجزء الأخير منه على شبكة نتفليكس، 3 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

وكشف الحساب الرسمي لمنصة البث الإلكتروني نتفليكس عبر موقع تويتر، عن بدء العمل على مشروع جديد مشتق من المسلسل، يتمحور حول شخصية برلين، ذات الشعبية الكبيرة لدى الجمهور.

وقالت نتفليكس: "ربما أشرف مسلسل "لا كاسا دي بابيل" على الانتهاء، لكن القصة ما زالت مستمرة، برلين: المسلسل الجديد يأتي عام 2023".

وأوضح الموقع، أن هناك كثير من التفاصيل لم تحدد بعد، مثل هل تدور أحداث مسلسل برلين قبل انضمامه للعصابة، أم تتبع ما حدث لـ "برلين" في نهاية مسلسل "لا كاسا دي بابيل".

ورغم حماس الجمهور لهذا الخبر، لكن بعض مستخدمي تويتر أبدوا اعتراضهم على إعلان نتفليكس الجديد.

وعلق أحد مستخدمي تويتر بقوله: "أحببت شخصية برلين، ولكن الأمر أصبح فوضوي، عليهم أن يتركوا المسلسل وشأنه ويقوموا بفعل شيء آخر".

وبرلين هو شقيق البرفيسور وذراعه اليمنى في أولى عمليات السرقة التي قامت بها العصابة، ويلعب دوره الممثل بيدرو ألونسو.