نظمت المجموعة العالمية للذكاء الاصطناعي و الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول المجلس الخليج العربي، المؤتمر الأول الإقليمي للذكاء الاصطناعي في التشريعات و القانون في مقر المعارض باكسبو دبي 2020.

و افتتح المؤتمر، الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربي الدكتور نايف فلاح الحجرف، ووزير العدل و الشؤون الإسلامية و الأوقاف الشيخ خالد بن علي آل خليفة، و الأمين العام المساعد لمجلس التعاون للشؤون التشريعية والقانونية سلطان ناصر السويدي، بالإضافة إلى وزراء ووكلاء وزارة العدل في دول مجلس التعاون و كابر المسؤولين.

وشارك في المؤتمر متحدثين من بلجيكا، أسبانيا و كندا، حيث قدموا نماذج عالمية في تطبيقات الذكاء الاصطناعي في التشريعات و المحاكم بالاضافة إلى تصورات مستقبلية في تطوير المحاكم و التشريعات.

وأكد رئيس المجموعة العالمية للذكاء الاصطناعي ورئيس المؤتمر د جاسم حاجي في كلمته الرئيسية، أن دول مجلس التعاون الخليجي كانت دائمًا تدعم الابتكارات و التطوير في الأعمال المؤسسية، لاسيما في الإبداعات التقنية و بالأخص في مجال الذكاء الاصطناعي، حيث يدرك القطاع العام أهمية انخراط الذكاء الاصطناعي في قوانين المستقبلية.

و قدم حاجي، شكره إلى الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي ووزارات العدل والقضاء على حضورهم للمؤتمر و أخذ المبادرات المستقبلية بعين الاعتبار.