قال المواطن البحريني الشيخ زياد السعدون إن الإمارات حالة فريدة في العالم العربي فهي أول دولة عربية ناجحة، بعد الحكم الاستعماري الذي مر فيه الوطن العربي كانت الإمارات تعرف باسم الإمارات العربية المتصالحة والشيخ زايد بن سلطان

آل نهيان سعى في هذا الاتجاه وأسس وجمع أخوانه أمراء تلك الإمارات وأسماها دولة الإمارات العربية المتحدة وكانت نموذجاً موفقاً للوحدة العربية ونظاماً متميزاً فريداً جمعهم وأسس هذا الكيان وكانت الفكرة الأساسية فيه هو الوحدة بأن تكون هذه دولة مكونة من سياسة، واقتصاد، وأرض واحدة ونجح رحمه الله في ذلك وأصبحت الإمارات حقيقة نموذجاً فريداً في جميع القطاعات وفي العالم أجمع.

وتابع: «نبارك لأشقائنا في الإمارات الذكرى الخمسين لقيام الاتحاد الذي يفتخر به كل عربي ويمثل الوحدة الأولى الناجحة الموفقة في بلاد العرب،

وأكد أن البحرين والإمارات قصة تواصل وتعاون وتكامل مرجعاً ذلك إلى رؤية وقيادات وحكام البلدين في صياغة هذا النموذج الممتاز والرائع للتعاون بين دول الخليج والدول العربية ولا ننسى الموقف الرائع والنبيل لأشقائنا الإماراتيين حيث امتزجت دماؤهم بدماء أهل البحرين ووقفوا دعماً للبحرين واستقرارها وهذا يعبر عن الأخوة والأصالة العربية الإسلامية بينهم».

وأضاف: «الإمارات والبحرين قصة أشقاء لم ينقطع الوصل بينهم ولن تنقطع المعونة بينهم ويسعون دائماً أن يكونوا لبنة في بناء مجلس التعاون الخليجي ووحدة هذه الأمة، ونسأل الله أن يمن على الشعبين الشقيقين بالرخاء والاستقرار والأمان وأن يكونوا عوناً لإخوانهم العرب والمسلمين».