أعرب سمو الشيخ عيسى بن عبدالله آل خليفة رئيس الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة عن تقديره للدعم الذي تحظى به رياضات الفروسية من سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشئون الشباب الرئيس الفخري للاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة، وحرص سموه الدائم على دعم بطولة العيد الوطني المجيد لجمال الخيل العربية.

كما أعرب عن تقديره لاهتمام وحضور سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية لختام بطولة العيد الوطني التي نظمها الاتحاد خلال الفترة من 2 حتى 4 ديسمبر الحالي، مؤكداً أن حضور سموه دافع للاتحاد في المزيد من تطوير رياضة جمال الخيل العربية.

وأشاد سمو الشيخ عيسى بن عبدالله بالرعاية التي حظت بها بطولة العيد الوطني من الشركات والمؤسسات، وهو نابع من حرصها في المساهمة المستمرة لتطوير الرياضة البحرينية خصوصاً فعاليات رياضة الفروسية، مبيناً إلى أنها لعبت دوراً بارزاً في تحقيق النجاح للبطولة.

كما أشاد سموه بالجهود البارزة التي بذلتها اللجنة المنظمة وكافة اللجان التي حرصت على بذل الجهود من أجل تحقيق كامل النجاح للبطولة.

وكرم سمو الشيخ عيسى بن عبدالله آل خليفة، رعاة بطولة العيد الوطني لجمال الخيل وهم: الراعي الذهبي السيد ستيفان بيرينيس، والرعاة الفضيين هم: مجلس التنمية الاقتصادية، مربط الأوراسية، شركة الحصان العربي، شركة عبدالكريم المناعي وأولاده، مجموعة كرامي للتموين، والرعاة البرونزيين هم: مربط الراشدية، يوسف بن أحمد كانو، مركز الدكتور بشار التخصصي للعظام، شركة الزهراء البيطرية، مجموعة المير، وشركة عبدالعزيز السيد – أسكون.

كما تم تكريم لجنة الحكام وهم :سفيان طه (فلسطين)، فهد الدغيلبي (السعودية)، ونغم الدبوس وموسى المنصور وجوناس سلزمان وجاسم المسباح وناصر الغيث وعلي المزروعي (الكويت)، وتكريم لجنة الانضباط وهم باسم بدر ووليد الحدادي (السعودية)، ومحمد محسن (مصر)، وعبدالوهاب عميرة (الإمارات) ومدير الساحة حميد الجبل والطاقم الطبي محمد صلاح وأحمد ضيف.

من جهته أكد المالك أسامة الحرم أن بطولة العيد الوطني لجمال الخيل أفرزت الإمكانيات العالية التي يمتلكها الملاك والاسطبلات المحلية في سبيل تأكيد مكانة هذه الرياضة العريقة في مملكة البحرين بفضل دعم واهتمام سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ومتابعة ومساندة سمو الشيخ عيسى بن عبدالله آل خليفة ولجنة جمال الخيل.

وأعرب عن بالغ شكره وتقديره إلى الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة على التنظيم المثالي لبطولة العيد الوطني لجمال الخيل، مشيراً إلى أن الجميع حظى بدعم كبير من الاتحاد وتسهيل كافة الجوانب المتعلقة بالمشاركة.

من جهته أكد بشار السيد مالك مربط الزين أن المربط حقق نتائج إيجابية في البطولة، مبيناً إلى أن بطولة العيد الوطني شهدت إثارة وندية وهو ما يؤكد مكانة الإنتاج البحريني وقدراته.

وأوضح أن دعم الاتحاد ساهم بتأكيد مكانة الاسطبلات والملاك والمرابط في المملكة عبر تقديمها أفضل الجياد للمشاركة في البطولة.

وأضاف "أن بطولات جمال الخيل العربية الأصيلة تشهد تطور واضح من قبل الملاك والمربين البحرينيين، حيث يسعون دائماً لتأكيد مكانة هذه الرياضة عبر الإنتاج المحلي المتميز والعمل الجبار من حيث التدريبات المستمرة وهو مؤشر يؤكد بأن المنافسة ستكون قوية ومثيرة في كافة الفئات".