تعتزم هواوي تنظيم ورشة عمل تفاعلية ومعرفية قائمة على الحضور الشخصي لمطوري تطبيقات الهاتف المحمول، بالتعاون مع "جريك كامبس" (GrEEK Campus)، المجمع الرائد للابتكار والتكنولوجيا في العاصمة المصرية القاهرة.

وباعتبارها ورشة العمل الأولى من بين سلسلة ورش العمل العديدة الأخرى المرتقبة، فهي ستقام ضمن فصل دراسي وستجمع بين التعلم النظري والعملي. وتشكّل الورشة فرصة ذهبية لمطوري تطبيقات الهاتف المحمول الذين يتطلعون إلى اكتساب مهارات جديدة واستكشاف تقنيات لدمج أدوات خدمات هواوي للأجهزة المحمولة(HMS) في التطبيقات الحالية المثبتة على الأجهزة بنظام "أندرويد"، أو إنشاء تطبيق جديد باستخدام أدوات هواوي.

يذكر أن الورشة ستغطي مختلف الجوانب الشاملة لتطوير التطبيقات، وذلك من خلال دمج أدوات وموارد خدمات هواوي للأجهزة المحمولة (HMS)، لا سيما تلك المتعلقة بالإعلانات والتحليلات والخرائط وغيرها. كما تسعى هواوي من خلال سلسلة ورش العمل هذه إلى تزويد المطورين في مصر وجميع أنحاء العالم بالموارد والأدوات اللازمة لتصميم تطبيقات مبتكرة واستثنائية.

وقال المدير العام لخدمات الأجهزة المحمولة وخدمات السحابة للمستهلكين لدى مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين في الشرق الأوسط وأفريقيا، آدم شياو: "ستواصل هواوي طرح برامج وورش عمل تدريبية جديدة للمطورين بهدف تمكين الشباب ورواد الأعمال الناشئين حول العالم وتزويدهم بالموارد اللازمة لنجاحهم وتعزيز قدراتهم. وتلعب ورش العمل دوراً حاسماً ومباشراً في دعم النمو المهني للمطورين من خلال اكتساب مهارات جديدة والوصول إلى شرائح جديدة من العملاء، وليكونوا جزءًا لا يتجزأ من مجتمع مطوري هواوي العالمي".

وسيحصل المشاركون على شهادات رقمية عند الانتهاء من ورشة العمل. وبالإضافة إلى ذلك، سيدعى هؤلاء للانضمام إلى مجموعة مطوري هواوي (Huawei Developer Group) والتواصل عن كثب مع 5,1 مليون مطور مسجّل وخبير متمرّس في القطاع حول العالم لاكتساب وتعلم مهارات جديدة.

وفي إطار استعراض تصوراته ورؤيته حول التعاون مع خدمات هواوي للأجهزة المحمولة (HMS)، قال مؤسس ورئيس مجلس إدارة "جريك كامبس" أحمد الألفي: "إن حرصنا على تكريس الابتكار والتكنولوجيا والإبداع يأتي في صميم نهج عملنا في مصر. ومن شأن الشراكة مع هواوي أن تمنح زخماً إضافياً إلى مكانتنا الريادية، كما أنها ستتيح للمطورين المصريين صقل مهاراتهم بالاستفادة من خبرات واحدة من أفضل الشركات المتخصصة في هذا القطاع".

وحرصاً منها على دعم وتشجيع الابتكار، أطلقت هواوي في السابق عدداً من المبادرات المماثلة، وبرنامج شهادة الاعتماد من هواوي، ومؤتمر مطوري هواوي وغيرها الكثير. كما تركز الشركة جهودها على الترويج لأحدث التقنيات من خلال تزويد المطورين حول العالم بالأدوات والموارد والحلول المبتكرة لتطوير تطبيقات الهواتف المحمولة.