في محادثتهما الأولى بعد التصعيد الروسي الأخير في أوكرانيا، نقل الرئيس الأميركي جو بايدن مخاوفه من هذه المسألة للرئيس الروسي فلاديمير بوتن.

واختتمت المحادثات بين بوتن وبايدن عبر تقنية الفيديو، الثلاثاء، حيث نقل بايدن إلى بوتن المخاوف الأميركية بشأن الإجراءات الروسية في أوكرانيا.

ووفقا للبيت الأبيض، هدد بايدن بفرض عقوبات اقتصادية وغيرها من الإجراءات القوية على روسيا بحال التصعيد العسكري.

وقال البيت الأبيض: "المحادثات بين بايدن وبوتن تناولت الاستقرار الاستراتيجي والعمل المشترك بشأن القضايا الإقليمية".

وأشار بيان البيت الأبيض إلى أن بايدن يعتزم الاتصال بقادة بريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا بعد محادثاته مع بوتن.

وأكد بايدن لبوتن أنه يأمل أن يكون اللقاء المقبل وجها لوجه، وفقا للبيت الأبيض.