إرم نيوز


قالت منظمة حقوقية إيرانية، اليوم الأحد، إن 244 شخصاً من سكان المناطق الكردية في إيران، بينهم 22 طفلا، أقدموا على الانتحار عام 2021.

وذكرت منظمة ”هنجاو“ المعنية بشؤون حقوق الإنسان في المناطق الكردية الإيرانية: ”من إجمالي عدد المواطنين الأكراد الذين لقوا حتفهم نتيجة الانتحار خلال العام الماضي، كان هناك 106 نساء و 138 رجلاً“.

وأشارت المنظمة في موقعها الرسمي، إلى أن ”أغلب عمليات الانتحار، كانت بسبب النزاعات العائلية والفقر والبطالة“.

وبحسب المنظمة الكردية، فإنه من بين 52 طفلاً (أقل من 18 عامًا) انتحروا العام الماضي، كان 29 فتاة و23 من الذكور، و 11 منهم دون سن 14 عامًا.

ومنذ بداية العام الإيراني الحالي الذي بدأ في 21 مارس/آذار 2021، لم يتم نشر إحصائيات رسمية حول الانتحار في إيران.

وكان رئيس منظمة الشؤون الاجتماعية في إيران، تقي رستم وندي، قد أعلن في فبراير/شباط العام الماضي، عن زيادة حالات الانتحار بين الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 18 عاما وللأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاماً.

وفي الأشهر الأخيرة، حيث أصبح وضع تفشي فيروس كورونا أكثر خطورة في البلاد، تحدثت تقارير عديدة عن حالات انتحار المراهقين في إيران.

وتشير هذه الإحصائية إلى تراجع سن الانتحار في إيران، ومن أسباب ذلك الإعلان عن سوء الأوضاع الاقتصادية والمعيشية، والاضطرابات الاجتماعية والعائلية.

كما ذكرت صحيفة ”اعتماد“ الإصلاحية، في فبراير/شباط من العام الماضي، في تقرير لها نقلاً عن مصدر مطلع في هيئة الطب العدلي الإيرانية، أن ”معدل الانتحار ارتفع بنسبة 4.2% منذ بداية عام 2019 مقارنة بالفترة نفسها من عام 2018“.

ووفقًا لإحصاءات الطب الشرعي، توفي في عام 2019، ما معدله 15 شخصًا يوميًا في إيران بسبب الانتحار.

وتشكل الأقلية الكردية نحو 10% من مجموع سكان إيران البالغ عددهم قرابة 85 مليون نسمة، وتعاني مناطق الأكراد في إيران من الفقر، والاقتصاد الهش، جراء إهمال النظام الإيراني لها.

ويتوزع الأكراد في إيران على محافظات مختلفة، ويتركز وجودهم بشكل كبير في محافظات أذربيجان الغربية وكردستان وكرمانشاه وإيلام.

وكشف تقرير صادر عن منظمة ”هنغاو“ لحقوق الإنسان العام الماضي عن انتحار 225 شخصًا على الأقل في مدن كردية إيرانية في الفترة ما بين يناير (كانون الثاني) 2020 ويناير (كانون الثاني) 2021 ، وأن 20 % منهم أطفال ومراهقون.

ووفقًا للتقرير ، فقد انتحر ما لا يقل عن 225 شخصا، بينهم 103 نساء، و122 رجلا، في 4 محافظات، هي: إيلام وكردستان وكرمانشاه وأذربيجان الغربية، خلالَ عام واحد.

ومن بين الـ225 شخصًا الذين انتحروا في مدن كردية مختلفة خلال العام الماضي، 20 % دون سن 18 عامًا (45 مراهقًا).