أعلن بنك البحرين الوطني (NBB) عن طرحة لبرنامج "تمويل التعليم"، وهو منتج تمويلي يهدف إلى تزويد الأفراد بمجموعة من الحلول والخيارات التي تغطي المصروفات المالية اللازمة لمختلف المستويات الأكاديمية، بدءً من رياض الأطفال وحتى التعليم العالي، ويشمل ذلك تكاليف الشهادات الاحترافية.

ويأتي ذلك تماشياً مع جهود البنك المتواصلة نحو تطوير وإثراء التجربة المصرفية لعملائه الكرام من خلال طرح أفضل المنتجات والحلول المصرفية ومنحهم خدمات توفر الوقت والجهد، وتضمن تيسير الإجراءات والحصول على موافقة سريعة وأسعار فوائد مميزة، وبفترة سداد تصل حتى 7 سنوات دون احتساب رسوم إضافية للمعاملة، بالإضافة إلى ميزة الحصول على تأمين مجاني على الحياة.

ويأتي هذا المنتج انعكاساً لالتزام البنك بالمسؤولية المجتمعية، حيث أن منتج "تمويل التعليم" الجديد يتجاوز كونه مجرد حل تمويلي، إذ أنه يمهد الطريق للطلاب المتفوقين دراسياً لإكمال مسيرتهم الأكاديمية والحصول على تدريب عملي داخل البنك، مع فرصة توظيف محتملة للمتميزين منهم. علاوة على ذلك، يعمد البنك إلى عقد شراكات مع العديد من المعاهد المهنية والمؤسسات التدريبية بهدف تزويدهم بالخبرة العملية الوافية التي تؤهلهم للنجاح في المجتمع وسوق العمل مستقبلاً.

وتعليقًا على هذه المناسبة، قال الرئيس التنفيذي للخدمات المصرفية للأفراد في بنك البحرين الوطني، صباح الزياني: "نحن في بنك البحرين الوطني نسعى على الدوام للمساهمة بدورنا في دعم المجتمع البحريني وذلك انطلاقاً من التزامنا بالمسؤولية الاجتماعية وتوجهاتنا نحو الاستدامة المجتمعية. ولذا، يسعدنا أن نتمكن من إطلاق هذا المنتج الذي يسهم في توفير حلول تمويلية تخفف من الأعباء المالية المترتبة عن إكمال المسيرة الأكاديمية بما يدعم أولياء الأمور والطلبة على حد سواء. ونأمل من خلال الاستثمار في هذا المجال تنمية المجتمع والارتقاء بمخرجاته والتشجيع على التعليم كونه أمر أساسي لتطوير الذات والارتقاء بالتعليم في المملكة، وتحقيق المزيد من التطلعات المدرجة في الرؤية الوطنية الاقتصادية 2030، عبر خطة تمويل مدروسة هادفة لخلق جيل مؤهل لقيادة المستقبل."

ومن جانبه، قال رئيس المنتجات المصرفية للأفراد في بنك البحرين الوطني، أحمد المسقطي: " لقد تم تصميم منتج "تمويل التعليم" بطريقة ممنهجة ومدروسة تشجع العملاء على مواصلة تعليمهم الأكاديمي والحصول على شهادات الدراسات العليا، حيث أنه يغطي ما قد تصل نسبته حتى 100% من مصاريف التعليم، بمبلغ إجمالي يصل حتى 40,000 دينار بحريني، حيث تتم تغطية تكاليف الدراسة عن طريق تمويلات مصغرة مرتبطة بالفصول الدراسية وذلك حسب الكفاية الإئتمانية للعميل في حينها. كما يحصل العملاء الراغبين بتمويل التعليم على مدة سداد تصل حتى 7 سنوات لكل تمويل، بالإضافة إلى أسعار فائدة تنافسية وتأمين مجاني على الحياة، وإعفاء من الرسوم الإدارية."

ويواصل بدوره بنك البحرين الوطني طرح المزيد من الحلول والمنتجات التي تستند على مبدأ التركيز على العميل، بما يتوافق مع التزامه وتوجهه نحو دمج ممارسات الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية في صميم أعماله المؤسسية وكافة خدماته في البنك، وذلك سعياً للوفاء بالوعد الذي قطعه لعملائه الكرام بالبقاء أقرب لهم.

للمزيد من المعلومات حول حلول وخدمات التمويل في البنك، يرجى زيارة أي من فروع بنك البحرين الوطني أو زيارة الموقع الإلكتروني الخاص بالبنك، أو الاتصال على الرقم 17214433.