وليد عبدالله

يدرس الاتحاد البحريني لكرة القدم زيادة فرق مسابقة دوري ناصر بن حمد الممتاز لكرة القدم إلى 14 فريقا، واعتماد مشاركة الوافدين الجدد وهم فرق بوري، وعالي، واتحاد الريف وأم الحصم بمسابقة دوري الدرجة الثانية ابتداء من الموسم القادم 2022-2023.

ولعل توجه اتحاد الكرة لزيادة فرق مسابقة دوري الكبار ليست وليدة اللحظة، بل كانت هناك دراسات من الاتحاد لتطبيق ذلك في المواسم الماضية، إلا أنه وبعد اعتماد الجمعية العمومية الأخيرة لمشاركة الرباعي الجديد بوري، واتحاد الريف، وعالي وأم الحصم في مسابقات الاتحاد ابتداء من الموسم المقبل، منح ذلك الاتحاد فرصة إعادة الفكرة إلى السطح مجدداً، مع محاولة اتخاذ القرار النهائي بشأن تطبيقها على أرض الواقع، وهذا ما سيساهم في زيادة مباريات مسابقة الكبار، والذي يعود بالفائدة الكبيرة على تطوير المسابقة ورفع مستوى الفرق، وكذلك اللاعبين في المشاركة في أكبر عدد من المباريات، وهذا ما ينعكس بدورة على تطور أدائهم وجاهزيتهم على مستوى عالٍ يخدم تطور المنتخبات الوطنية.

وهناك أنباء تتردد حول توجه الاتحاد لتطبيق هذه الفكرة في الموسم الجديد، والتي تضمنت اعتماد 14 فريقاً في مسابقة دوري الكبار، الفرق الـ10 الحالية بالإضافة إلى صعود الفرق التي ستحتل المراكز الأربعة الأولى، على أن يعتمد الاتحاد مشاركة الرباعي الجديد في دوري الدرجة الثانية، وهذا ما قد يلغي فكرة الهبوط من دوري الكبار إلى دوري الظل في حال اتجه الاتحاد لتطبيق هذه الفكرة.