زار سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، مركز رضا الرياضي، وذلك في إطار زيارات سموه للأندية والصالات والمراكز الرياضية، التي نجحت في تقديم الأبطال، الذين استطاعوا من تحقيق الإنجازات ورفع اسم مملكة البحرين عاليا في مختلف المشاركات والبطولات.

وشهدت الزيارة حضور سمو الشيخ سلمان بن محمد آل خليفة نائب رئيس الهيئة العامة للرياضة، والرئيس التنفيذي للهيئة العامة للرياضة د. عبدالرحمن صادق عسكر، ومستشار سمو رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية السيد محمد شاهد.

وقد التقى سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة خلال الزيارة بمالك مركز رضا الرياضي سعادة السيد رضا إبراهيم منفردي وعدد من أعضاء الناديين واللاعبين، حيث أشاد سموه بالجهود التي يبذلها مركز رضا الرياضي في خدمة القطاع الرياضي، من خلال البرامج والفعاليات التي تساهم في تحفيز الأفراد على ممارسة الرياضة، وتدعم الجهود في رفع مستوى الوعي في المجتمع بأهمية الرياضة.

واطلع سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة على البرامج التي يقدمها مركز رضا الرياضي وخططه المستقبلية، التي من شأنها زيادة الجهود في المساهمة بتطوير الرياضة ومستوى الرياضيين، منوها سموه بالدور التي تلعبه الأندية والصالات والمراكز الرياضية، في تعزيز الرياضة وأنماط الحياة الصحية، ومفاهيم الثقافة الرياضية الصحيحة، مما يساعد على تحسين صحة الأفراد وتنمية المجتمعات والتقليل من الإصابة بالأمراض المزمنة، مؤكدا سموه على أهمية الدفع بإسهامات هذه الأندية والصالات والمراكز وتعزيز شراكاتها مع مختلف الجهات الرياضية، للعمل في مسار واحد لمواصلة الوتيرة للارتقاء بالعمل والمنظمومة الرياضية، ودفع منتسبيها نحو إحراز المزيد من الإنجازات في مختلف المشاركات القادمة، متمنيا سموه كل التوفيق والنجاح لمركز رضا الرياضي.

من جهته، قدم مالك مركز رضا الرياضي سعادة السيد رضا إبراهيم منفردي الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، على هذه الزيارة التي قام بها سموه، والتي تؤكد حرص واهتمام سموه على دعم الأندية والصالات والمراكز الرياضية، وتحفيزها لمواصلة العمل نحو البناء والتطوير في قطاع الرياضة، مؤكدا أن جهود سموه واضحة في تعزيز التواصل والتأكيد على دور الأندية والصالات والمراكز الرياضية كشريك رئيسي في العملية التنموية بهذا القطاع الحيوي، معاهدا سموه نحو المضي قدما لاستمرار الجهود لتحقيق كل ما من شأنه رفعة وازدهار الرياضة.