رويترز


قال الرئيس التنفيذي لشركة فايزر ألبرت بورلا، إن ثمة حاجة للقاح يستهدف السلالة أوميكرون المتحورة من فيروس كورونا وأن شركته يمكنها إنتاج واحد من هذا القبيل بحلول مارس.

تعمل "فايزر" وشريكتها "بيونتيك" على كل من نسخة لقاح تستهدف أوميكرون وعلى أخرى تشمل كلا من اللقاح السابق وآخر مقاوما للسلالة السريعة الانتشار، بحسب بورلا، مضيفا خلال حديثه في مؤتمر الرعاية الصحية السنوي الذي ينظمه جيه.بي مورجان والذي ينعقد عبر الإنترنت هذا العام، "أعتقد أن هذا هو الاحتمال الأرجح.. نعمل على أشياء كثيرة بينما نتحدث".

دراسة جنوب أفريقية: لقاح فايزر فعال بنسبة 23% في مواجهة أوميكرون

ومع زيادة حالات الإصابة بكوفيد-19 والتي تُعزى إلى السلالة أوميكرون، وجدت بعض الدول نفسها مضطرة لبحث إعطاء جرعة معززة أخرى وإن كانت الدلائل تشير إلى صعوبة الأمر.

أفاد بورلا بأن فايزر قد تتقدم للحصول على موافقة الهيئات التنظيمية الأمريكية على لقاح مسجل وقد تطرحه في وقت قريب ربما مارس المقبل، مضيفا أن لقاحات كوفيد-19 قد ينتهي بها الحال لأن تصبح سنوية بالنسبة لمعظم الناس وإن بعض المجموعات الأكثر عرضة للخطر قد تكون مؤهلة للحصول عليها دوريا خلال فترة زمنية تقل عن العام.