حذر الفرع الأوروبي لمنظمة الصحة العالمية، اليوم الثلاثاء، من أن أكثر من 50 بالمائة من الأوروبيين يمكن أن يتأثروا بمتحور "أوميكرون" في غضون شهرين.

وعبر الفرع الأوروبي للمنظمة، عن قلقه بشأن "موجة المد والجزر" لمتحور "أوميكرون"، بسبب معدل التلوث الحالي.

وقال مدير منظمة الصحة العالمية في أوروبا، هانز كلوج: "بهذا المعدل الحالي، يتوقع معهد القياسات الصحية والتقييم IHME أن أكثر من 50٪ من سكان المنطقة (أوروبا) سيصابون بالمتحور الجديد خلال الأسابيع الستة إلى الثمانية المقبلة".

وشدد على أن هذا المتحور الجديد يحتوي على طفرات، "تسمح له بالالتصاق بسهولة أكبر بالخلايا البشرية، والتي يمكن أن تصيب حتى الأشخاص الذين سبق أن أصيبوا بالعدوى أو المطعمين".