أكد رئيس مجلس إدارة الاتحاد البحريني لكرة القدم سعادة الشيخ علي بن خليفة بن أحمد آل خليفة، تسخير إمكانات الاتحاد كافة لإنجاح المعسكر التدريبي الذي يقيمه نادي قرطبة الإسباني في مملكة البحرين ويستمر حتى 18 يناير الجاري.

وفي هذا الإطار، أشاد سعادة الشيخ علي بن خليفة بن أحمد آل خليفة، بالخطوات التي يقوم بها ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب مستشار الأمن الوطني رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، مشيرًا إلى أن مجلس إدارة الاتحاد يدعم توجهات سموه لجعل مملكة البحرين وجهة لاحتضان مختلف البطولات والمعسكرات، ومبينًا أن معسكر قرطبة الإساني يعد حدثًا رياضيًا مميزًا يوليه الاتحاد اهتمامًا بالغًا، وبما يتوافق أيضًا مع توجيهات النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، في تفعيل دور الاتحادات الرياضية بمملكة البحرين وتعزيز عملها باستضافة المعسكرات الرياضية على النحو الذي يعود عليها بالمكتسبات الفنية والإدارية. وأضاف:"يشكل المعسكر واجهة رياضية لمملكة البحرين باعتبارها مكانًا مميزًا لإقامة المعسكرات الرياضية، بالإضافة إلى واجهة ترويجية لمملكة البحرين، والتعريف بما تملكه من إنجازات ومكتسبات على جميع الأصعدة بما فيها الرياضية".

ولفت سعادته إلى أن إقامة النادي الإسباني معسكرًا تدريبيًا في مملكة البحرين يعزز من الأهداف التطويرية لكرة القدم البحرينية، خصوصًا أنه سيلعب مباراتين وديتين أمام ناديي الخالدية والرفاع، وهو ما يسهم في احتكاك لاعبينا بلاعبين محترفين من القارة الأوروبية وأمام فريق يمتلك عناصرة مميزة، علاوة على اكتساب الخبرات وتبادلها سواء في مجال العمل الفني أو الإداري أو الرياضي.

وأكد رئيس مجلس إدارة الاتحاد البحريني لكرة القدم توفير الإمكانات بما ينجح المعسكر التدريبي لنادي قرطبة الإسباني، مرحبًا بالفريق في مملكة البحرين، ومتمنيًا له فترة ناجحة تعزز من أهداف النادي التطويرية نحو الارتقاء بالمستويات وتعزز سبل التعاون الرياضي مع مملكة البحرين.