تقدم رئيس مجلس المحرق البلدي السيد غازي المرباطي باسمه وبالأصالة عن المجلس البلدي وأهالي المحرق بجزيل الشكر والامتنان إلى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة حفظه الله، ولي العهد الأمين رئيس مجلس الوزراء الموقر، بمناسبة توجيهات سموه السامية بترميم جامع الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة في المحرق.

وقال المرباطي: ولي العهد رئيس الوزراء عودنا أن يختصر المسافات ويستجيب بسرعة للحاجات الملحة ذات الأهمية القصوى، وذلك ما عهدناه من سموه دومًا. وفي هذا المناسبة تحديدًا فإن التوجيه بالترميم الفوري لجامع الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة له أبعاد دينية أولًا وتاريخية وتراثية، وهي من الهموم التي يحملها سموه على عاتقه ويحرص على حمايتها والحفاظ على ديمومتها.

مواصلًا إن هذه المبادرة الطيبة تركت في نفوسنا أطيب الأثر، حيث يحمل هذا الجامع الكثير من الذكريات للأهالي الذين يرتبط هذا المسجد بذكريات الحكام الأوائل الكرام من آل خليفة الكرام الذين سكنوا مدينة المحرق، وتركوا ولا زال أبناؤهم الأوفياء يتركون أطيب الأثر بالحظوة التي يحملونها للمحرق.

متوجهًا إلى الله تعالى أن يجزي سموه خير الجزاء، ويوفقه إلى طريق الخير والصلاح، وأن يسدد خطاه إلى الخير ويحفظه في الحل والترحال.