يقدم أسبوع الأهداف العالمية في معرض إكسبو 2020 دبي الذي انطلق أمس السبت وحتى 22 يناير لمختلف المشاركين- بما يشمل قادة العالم وصناع السياسات وقادة الأعمال والمواطنين- منصة للتواصل والعمل من أجل تحقيق الأهداف العالمية في هذه الفترة الحرجة التي يمر بها العالم.

وسيجمع أسبوع الأهداف العالمية - الذي تشارك فيه الأمم المتحدة - ممثلي الحكومات والمجتمع المدني والقطاع الخاص والأوساط العلمية والأكاديمية وكيانات الأمم المتحدة وأصحاب الشأن الآخرين لدراسة الحلول واقتناص الزخم ورسم ملامح مسار للمضي بنا قدما نحو تحقيق الصحة للجميع وإنعاش الاقتصادات وإخراج الأشخاص الأكثر ضعفًا من التهميش.

ووفقاً للأمم المتحدة، فتوفر خطة 2030، التي اعتمدتها جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة في عام 2015، مخططا مشتركا للسلام والازدهار للشعوب والكوكب، الآن وفي المستقبل.

وفي صميم هذه الخطة هناك 17 هدفا لتحسين الصحة والتعليم، والحد من عدم المساواة، وتحفيز النمو الاقتصادي - كل ذلك مع التصدي لتغير المناخ والعمل على الحفاظ على محيطاتنا وغاباتنا.

وقالت نائب الأمين العام للأمم المتحدة أمينة محمد: "في صميم خطة 2030، هناك حاجة إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لمعالجة الفقر وعدم المساواة المتزايدين، وتمكين النساء والفتيات، ومعالجة حالة الطوارئ المناخية. ولم يستوعب العالم بعد وتيرة وحجم التغيير المطلوب لتحقيق أهداف التنمية المستدامة".

وأضافت قائلاة: "يمثل إطلاق أسبوع الأهداف العالمية في معرض إكسبو 2020 في دبي، والذي يؤشر لانطلاق العام الثاني من مبادرة (عقدٌ من العمل)، فرصة حاسمة لإظهار طموحنا والتزامنا المتنامي بتحقيق الأهداف العالمية، وجعلها حاضرة على كافة المستويات، وضمان عدم ترك أحد خلف الركب، وأن نتعافى بشكل أفضل من جائحة كوفيد-19".

فيما قالت وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي المدير العام لإكسبو 2020 دبي ريم الهاشمي: "تؤمن دولة الإمارات العربية المتحدة بأهمية العمل الجماعي العالمي لخلق مستقبل يمكن للجميع أن يزدهروا فيه في سلام وكرامة ومساواة على كوكب معافى".

وأضافت، أنه من خلال جمع العالم معا، يوفر إكسبو 2020 دبي منصة لحل أكبر التحديات الإنسانية، بروح من الأمل والمرونة والتفاؤل. إن استضافة الأهداف العالمية للأمم المتحدة في هذا الحدث الدولي هو دليل آخر على رؤيتنا المُحبة للمجتمعات العادلة والشاملة والمستدامة للجميع".

ويحتضن ملتقى الأمم المتحدة بإكسبو 2020، بالتعاون مع مؤسسة Pvblic Foundation and media partners، المنطقة الإعلامية لأهداف التنمية المستدامة.

ومن خلال تنسيق مباشر لمقابلات وحلقات نقاش، ستجمع المنطقة الإعلامية لأهداف التنمية المستدامة مسؤولين سامين من الأمم المتحدة بمؤثرين وقياديين في مجال الصناعة للحديث عن الحلول والمبادرات المبتكرة التي تعالج التحديات العالمية، مثل عدم المساواة وتغير المناخ والتفاوت بين الجنسين.

وعلى مدار الأسبوع، ستقام فعاليات مختلفة في ملتقى الأمم المتحدة UNHub# لعرض كيفية عمل وكالات الأمم المتحدة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة ذات الصلة بعملها.

وتشمل الفعاليات حلقات تنظمها كل من هيئة الأمم المتحدة للمرأة وبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية والاتفاق العالمي للأمم المتحدة ومعهد الأمم المتحدة الإقليمي لبحوث الجريمة والعدالة ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومكتب المنسق المقيم للأمم المتحدة في الإمارات، وذلك لمناقشة التصدي للتحديات والحلول العالمية على غرار العمل المناخي، والمدن المبتكرة والمستدامة، والعدالة الجنائية والأمن، والحياة تحت الماء، ودور الفتيات والشباب وأصحاب الهمم للسير نحو مستقبل أكثر استدامة لا يترك أحدا خلف الركب.

وسيتم تنظيم الحدث الرائد "الأهداف العالمية للجميع" اليوم الأحد، فيما سيتم تنظيم منتدى الأهداف العالمية للأعمال، والتعاون في الإبداع مع الشباب الثلاثاء المقبل، أما مختبر أهداف التنمية المستدامة للإبداع، و"إكسبو لايف: مساعدة المرأة على الازدهار" فسينطلق الأربعاء، إلى جانب البرنامج العالمي لأفضل الممارسات وجلسة الرؤى والتجارب في 20 يناير.