وليد عبدالله

بدأ الاتحاد البحريني لكرة القدم تحركاته لتطبيق تقنية VAR ابتداء من الموسم الرياضي القادم 2022/ 2023.

وتأتي هذه التحركات من قبل اتحاد الكرة وسط مطالبات كبيرة من فرق المحلية، بتطبيق هذه التقنية التي تساعد الطواقم التحكيمية لتحديد صحة الأهداف وركلات الحظ الترجيجية والأخطاء وإشهار البطاقات الصفراء في حال استدعى من الأطقم اتخاذ هذا القرار.

وكشفت معلومات حصلت عليها "ملاعب الوطن" من مصادرها أن إدارة الاتحاد كلف الأمانة العامة بالتنسيق مع لجنة الحكام ودائرة شؤون الحكام برفع ملف متكامل، عن المتطلبات الأساسية لتنفيذ تطبيق نظام تقنية VAR ابتداء من الموسم المقبل.

وأشار المصدر إلى أن الأمانة العامة بالاتحاد وبالتنسيق مع لجنة الحكام ودائرة شؤون الحكام، قد أجرت خلال الفترة الماضية مقابلات مع الشركات المعتمدة، التي لديها القدرة والإمكانية في تنفيذ هذا المشروع والذي قد يكلف ميزانية الاتحاد أكثر من 300 ألف دولار أمريكي في الموسم الواحد، وذلك لرفع ملفها المتكامل لإدارة الاتحاد، ليتسنى للاتحاد اتخاذ القرار في هذا الخصوص.

يذكر أن الاتحاد قد عقد اجتماعاً في نوفمبر 2020 مع ممثلي شركة "ميديا برو" مع الشركة المشغلة للتقنية في منطقة الشرق الأوسط، وذلك ضمن مساعي الإدارة في دورتها السابقة لتطبيق تقنية VAR. حيث استعرض الاتحاد مع الشركة سبل تطبيق هذه التقنية في المسابقات المحلية، وما تتطلبه من جوانب فنية وتقنية ومالية لتحويل هذا تنفيذ هذا المشروع على أرض الواقع.