أكد النائب عبدالله إبراهيم الدوسري عضو مجلس النواب أن مملكة البحرين حققت العديد من المنجزات السياسية المهمة على المستوى الخارجي بفضل السياسة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى، وما يوليه من رعاية واهتمام لتوطيد العلاقات مع دول العالم أجمع ورعاية المواطنين خارج حدود المملكة بكافة السبل.

وبمناسبة احتفالات مملكة البحرين بيوم الدبلوماسية البحرينية أشار إلى أن تخصيص يوم لها يمثل اهتماما ملكيا ساميا بتفعيل الدبلوماسية بمختلف مجالاتها بما فيها الدبلوماسية البرلمانية، وهو مبعث فخر لكل الدبلوماسيين العاملين في الداخل والخارج ويمثل نهجا للجميع من أجل تفعيلها.

وشدد على أن الجهود التي تقوم بها الحكومة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء بتفعيل الدبلوماسية في أداء أعمالها على مختلف المستويات ويعكس التوجه الملكي في التعاطي مع مجمل القضايا الإقليمية والدولية.

وأشار الدوسري إلى أن ما حققته الدبلوماسية البحرينية على مدى الخمسين عاما الماضية من إنجازات بارزة أسهمت في توطيد علاقات الصداقة والتعاون مع العديد من دول العالم، وتعزيز مكانة المملكة على المستويين الإقليمي والدولي، مؤكدا أن مملكة البحرين تفخر بأن سياستها الخارجية تتسم بالحكمة والاعتدال والاتزان والمرونة، وتقوم على قيم ومبادئ راسخة قوامها إشاعة ودعم السلام ونشر قيم الخير والمحبة مع مختلف الأمم والشعوب في إطار المواثيق والقوانين الدولية.

وقدم الدوسري شكره وتقديره لجهود العاملين في وزارة الخارجية بقيادة الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني وزير الخارجية والشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة وكيل الوزارة للشئون الدولية وكافة العاملين في الوزارة على جهودهم في تفعيل الدبلوماسية وتحقيق الرؤى الملكية السامية في هذا الاتجاه.