تحت رعاية الشيخ راشد بن خليفة آل خليفة رئيس المجلس الوطني للفنون و بحضور اعضاء المجلس و عدد من السفراء وجمع غفير من الفنانين و المثقفين استضافت منصة ألوان الشرق بفرعها بمجمع السيف في المحرق يوم الجمعة الموافق ١٤ يناير طلبة البكالوريوس في الفنون والتصميم بجامعة البحرين في معرض فني تحت إشراف الدكتورة نسرين العابد بعنوان "عُمق".

حيث يضم العرض لوحات فنية مدعومة بالبحث العلمي تعود واحد وعشرين طالباً في البرنامج و يتميز المعرض "عُمق" بعمق في التجربة والابداع الفني حد الغوص في عُمق العُمق ذاته حيثُ عبر الطلاب عن أفكارهم العميقة وفلسفتهم وتأمُلاتهم و رؤيتهم الفريدة للعالم من حولهم.

يحتوى "عمق" على أعمال تشكيلية من مختلف المدارس الفنية التي أبدع بها طلاب الفنون، وذلك بعد عمل دراسات مستفيضة للفنانين العالميين الكبار من الذين أصبحوا علامات فارقة في تاريخ الفن واستنباط الموضوعات والاسلوب الفني والمعالجات اللونية والشكلية وتطبيقها في لوحات

من افكارهم الخاصة.

هذا و قد اظهر هذا المعرض مدى قدرة طلاب الفنون على خلق ترجمة بصرية ممتازة لأفكارهم الفنية وذات مستوى إبداعي رفيع في لوحاتهم الفنية.

حيثُ قام كل الطلبة بترجمة أفكارهم في لوحات فنية تعكس ابداعهم الفني والجرأة في التعبير والخروج عن المألوف لإرسال رسالتهم للمشاهد.

إذ ان كل طالب وطالبة استطاع أن يخلق بصمته الخاصة على عمله الفني، حيثُ جسّدت اللوحات معاني متعددة، لكنها ارتكزت على الإحساس وعُمق المعنى خلف كُل عمل فني، مما جعل اللوحات مليئة بالجمال، ومثيرة للدهشة والتساؤل في نفس الوقت.

وقد صرح الشيخ راشد آل خليفة رئيس المجلس الوطني للفنون في هذا اللقاء عن دور المجلس الوطني للفنون مبينا رؤية القيادة الرشيدة للارتقاء بالمجتمع عبر الفنون و ما للفنون دور في ثقافة المجتمع مرحبا بالمبادرات و المشاريع الفنية مؤكدا على دعم المجلس لكافة التجمعات و المؤسسات و الجهات المعنية بالفنون.

هذا وأشاد بالمستوى التنظيمي و اعرب عن سعادته بالاطلاع على فلسفة الاعمال المعروضة من قبل الطلبة كما ركز على دعم أهالي الفنانين و الطلبة و تشجيعهم للمضي قدما في هذا المجال.

و قد صرح المدير التنفيذي للمنصة الفنان المهندس مهدي الجلاوي بأهمية التعاون مع جامعة البحرين و دعم طلبة الفنون والتصميم لاحتضان المواهب الفنيه المتنوعة وتشجيع الطلبة على المساهمة في الساحة الفنية بمختلف القضايا المجتمعية وتطوير مهاراتهم.

و من جانبه اشاد سفير فرنسا جيرم كوشنار بفكرة إقامة المعارض الفنية التي تسهم في تنمية الذائقة الفنية والجمالية والتي يقدم من خلالها الفنانون وخصوصا الشباب افضل انتاجاتهم الفنية وابداعاتهم التي تحمل رسائل وبصمات خاصة تسهم في نشر الفن والجمال.

كما ذكر =سفير جمهورية بنغلادش الدكتور محمد نذر الاسلام ان الفنون هي المدخل الى التعريف بثقافة و حضارة الشعوب و من هذا المنطلق تدرس سفارة بلاده بالبحرين افاق التعاون مع الوان الشرق لمد جسور بين البلدين خلال الفنون حيث تم وضع خطة تنفيذية لذلك تتضمن التبادل الثقافي بين البلدين.

وأخيرا توجه عدد من الطلبة المشاركين و على رأسهم الدكتورة نسرين العابد بالشكر الجزيل لغالري الوان الشرق واللجنة المنظمة للمعرض بالاخص الفنان القدير عباس الموسوي و المهندس مهدي الجلاوي لدعمهم المستمر للمعرض الفني الطلابي وتقديم فرصة قيمة لنشر الفن و ما يقدمونه من مشاريع فنية داعين الجمهور لزيارة المعرض حيث يستمر "عمق" حتى ٢٨ يناير ٢٠٢٢.