بعد ساعات من ثوران بركاني كبير في جزيرة تونغا، وبلوغ موجات تسونامي اليابان ليل السبت مع احتمال أن يصل ارتفاع المد البحري إلى ثلاثة أمتار، ذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية (إن.إتش.كيه) أن السلطات نصحت مئات الآلاف بترك بيوتهم الأحد.

في التفاصيل، أوضحت السلطات أن النصيحة صدرت لنحو 230 ألف شخص في 8 مقاطعات، بسبب خطر تسونامي.

ومن بين المناطق التي تلقت التحذير مناطق اجتاحها تسونامي عام 2011 المدمر في اليابان، مشيرة إلى أن 10 سفن انقلبت في مقاطعة كوتشي في جزيرة شيكوكو في جنوب اليابان، وأن الخطوط الجوية اليابانية ألغت 27 رحلة في مطارات بأنحاء البلاد.

كما كشفت وكالة كيودو للأنباء أن ثوران البركان الذي حدث ليلا تسبب في تأخير رحلات قطارات وخدمات بريدية في بعض المناطق، في حين قضى بعض السكان ليلة باردة بعد أن غادروا بيوتهم إلى مناطق مرتفعة.

تحذير منفصل

يذكر أن ثوران بركان هونغا تونغا هونغا ها اباي، كان وقع، السبت، بعد ساعات قليلة من رفع تحذير منفصل من موجات مد عاتية (تسونامي)، الجمعة، بسبب ثورانه.

من جهته، أصدر مركز التحذير من التسونامي في المحيط الهادئ تحذيرا من حدوث موجات مد عاتية في ساموا الأميركية، وقال إن هناك تهديدا "بتقلبات على مستوى سطح البحر وتيارات المحيط القوية التي يمكن أن تشكل خطرا على طول الشواطئ".

إلى ذلك، صدرت تحذيرات مماثلة من السلطات في نيوزيلاندا وفيجي وفانواتو وتشيلي وكذلك أستراليا، حيث قالت السلطات إن مساحات شاسعة من الساحل يمكن أن تتعرض لموجات تسونامي بما في ذلك سيدني.