أكد رئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين سمير ناس، أن القطاع الخاص البحريني يحرص كل الحرص على تعزيز العلاقات الاقتصادية والاستثمارية مع المملكة العربية السعودية الشقيقة، والتي تعد شريكا استثماريا وتجاريا مهما للبحرين، مشيداً بعمق ومتانة العلاقات الاقتصادية والاستثمارية والروابط الأخوية الوطيدة والمتميزة التي تربط بين مملكة البحرين وشقيقتها الكبرى المملكة العربية السعودية، وما تشهده من تطور مستمر على كافة المستويات، في ظل ما تحظى به العلاقات الاقتصادية من رعاية واهتمام من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وأخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية الشقيقة، وأهمية الدور الذي تلعبه المملكة في تعزيز وتحقيق النماء والازدهار لشعوب الخليج.

جاء ذلك خلال لقاء رئيس الغرفة، صباح الاثنين ببيت التجار، السفير الشيخ علي بن عبدالرحمن آل خليفة سفير مملكة البحرين المعين لدى المملكة العربية السعودية، والذي بدوره هنأه على نيله الثقة الملكية السامية بتعيينه، متمنياً له كل التوفيق والسداد في أداء مهام عمله الدبلوماسي الجديد، ومواصلة البناء على ما تحقق على صعيد العلاقات الأخوية والتاريخية التي تربط بين البلدين الشقيقين، منوهاً في هذا السياق بمتانة هذه العلاقات الوطيدة، والنابعة من الحرص الكبير والدائم للقيادتين الحكيمتين، على تطويرها، والتي تشهد على الدوام نمواً وتقدماً مضطرداً في مختلف المجالات.

واستعرض رئيس الغرفة عدداً من التصورات والمقترحات التي من شأنها المساهمة برفع معدلات التجارة البينية، منها تبادل الزيارات التجارية وإقامة الاجتماعات الثنائية لبحث وتذليل العقبات بالإضافة إلى الفعاليات الاقتصادية المشتركة للتعريف والترويج لفرص الاستثمار المتاحة في البلدين الشقيقين، مشيداً في الوقت ذاته، بحجم المشاريع الاستثمارية المشتركة والتي تعد أبرز دعائم العمل المشترك، فضلاً عن العمل على مؤازرة ودعم كافة الجهود الرامية إلى التركيز على دعم النمو الاقتصادي وازدهار المملكتين الشقيقتين، بالإضافة إلى توحيد الجهود أمام التحديات الاقتصادية، خصوصاً بأن القطاع الخاص وبما يمتلكه من موارد ومدخرات وإمكانيات يلعب دوراً كبيراً ومحركاً أساسياً للنشاط الاقتصادي وفي تنويع المشاريع الاستثمارية المشتركة، بما يدفع بتنمية الروابط الاقتصادية وتقريب السياسات والأنظمة الاقتصادية والتجارية والصناعية في البلدين الشقيقين.

من جانبه، أعرب السفير الشيخ علي بن عبدالرحمن آل خليفة سفير مملكة البحرين المعين لدى المملكة العربية السعودية عن اعتزازه بالثقة الملكية بهذا التكليف، مؤكداً على حرصه على تعزيز آفاق التعاون المشترك ومواصلة الجهود لتوطيد وتوثيق العلاقات التجارية والاقتصادية وتطويرها لما يخدم مصالح البلدين الشقيقين، مشيداً بجهود غرفة تجارة وصناعة البحرين وحرصها على تطوير التعاون المشترك بين الدول الشقيقة والسعي نحو الارتقاء بالاستثمارات والتبادل التجاري وتسويق مملكة البحرين.