قام الشيخ هشام بن عبدالرحمن آل خليفة وكيل وزارة الداخلية لشئون الجنسية والجوازات والإقامة بزيارة تفقدية إلى المنافذ البحرية "ميناء خليفة بن سلمان وقاعدة سلمان البحرية ومكتب سترة الصناعية"، وذلك للاطلاع على آلية سير العمل والخدمات اللوجستية المقدمة تزامناً مع خطة التعافي الاقتصادية والرؤية الاقتصادية 2030.

حيث وجه بتسريع وتطوير كافة المرافق في ميناء سلمان بالمقر الجديد، واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لسرعة إنهاء إجراءات الدخول والخروج للمسافرين، ومواصلة التحسين المستمر للخدمات المقدمة، وتذليل كل الصعوبات ووضع الأهداف التي تخدم الخطط الاستراتيجية لشئون الجنسية والجوازات والإقامة.

وفي ختام الزيارة، أثنى على أداء المسؤولين والموظفين في المنافذ البحرية، وجهودهم المبذولة لتسهيل عبور النقل اللوجستي وحركة المسافرين مع مراعاة الضوابط الأمنية المحكمة، متوجهاً بالشكر والتقدير لجميع منتسبي شئون الجنسية والجوازات والإقامة على المجهود المتميز الذي يبذلونه في تذليل أي عقبات وصعوبات تواجه المسافرين القادمين والمغادرين.

حضر الزيارة اللواء عبدالرحمن صالح السنان الوكيل المساعد للمنافذ والبحث والمتابعة، والمقدم فواز ناصر الجيران مدير إدارة المنافذ، وعدد من المسئولين.