60 ديناراً شهرياً مبلغ كبير




شكت مواطنة عبر «الوطن» من تراكم الرسوم البلدية عليها لتصل إلى أكثر من 700 دينار، مطالبة بتطبيق قانون خفض الرسوم البلدية عليها.

وقالت المواطنة: «تفاجأت من رفض البلدية طلبي بسبب زواجي من أجنبي، بالرغم من أن إقامات أبنائي علي وأنا من أكفلهم، مع العلم أنني كنت أحصل على التخفيض في مسكني القديم، ولم أكن أعلم أن هناك قانوناً جديداً يحرمني من حقي كمواطنة بحرينية وربة أسرة ذات مسؤوليات كثيرة».

وأضافت: «رسوم البلدية تصل إلى 60 ديناراً شهرياً، وهو مبلغ كبير أمام التزاماتي الأخرى من إيجار بيتي وبيت والدي، بالإضافة إلى مصاريف الأبناء، مشيرة إلى أن فواتير الكهرباء والماء يطبق عليها التخفيض وتأتي بسعر رمزي جداً، مطالبة بالنظر في حالتها، وإعادة العمل بالقانون كما كان في مسكنها السابق».