أعلن وزير الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني، عصام خلف، عن عدد من المشاريع التطويرية في المحافظة الجنوبية، تشمل تطوير عدداً من الطرق، وإعادة تأهيل الحدائق العامة بالمحافظة، وذلك خلال زيارة ميدانية تفقدية أجراها الوزير لتنفيذ هذه المشاريع التطويرية ذات الطابع الخدمي بناءً على موافقة مجلس الوزراء برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء.

وأشار الوزير إلى أن الوزارة تولي اهتماماً بالغاً وجهوداً متواصلة من أجل أن تكون كافة مناطق المملكة ضمن مسارات التطوير الخدمي، مؤكّداً حرص الوزارة على استمرار التواصل مع الأهالي في مناطقهم من خلال الزيارات الميدانية للاستماع لملاحظاتهم واحتياجاتهم وتوفيرها بحسب الإمكانيات والموارد المتاحة.

وتابع أن العمل جارٍ ضمن استراتيجية الوزارة على تنفيذ عدد من المشاريع التطويرية والخدمية في المحافظة الجنوبية، والتي تسهم في تحقيق تطلعات المواطنين، من بينها مشروع تطوير طرق مجمعي 915 و916، ومشروع تطوير طرق مجمعي 913 و917 في منطقة الرفاع، ومشروع تطوير تقاطع شارع الرفاع مع شارع المحرق، وكذلك مشروع إعادة تأهيل الحدائق (العائلة، ونون، وبوكواره، والأنصار).

وفيما يتعلّق بمشروع تطوير طرق مجمعيْ 915 و916، قال الوزير أنّه سيتم البدء في تنفيذه خلال الربع الأول من العام الجاري، لافتاً إلى أنّ أعمال المشروع تشمل الأعمال المدنية والإسفلتية اللازمة لإعادة تأهيل شبكة الطرق والممرات في المنطقة، والمتمثلة في إنشاء الأرصفة وشبكة لتصريف مياه الأمطار وقنوات أرضية وحماية ونقل الخدمات التي تتعارض مع أعمال المشروع، وتركيب الإشارات والعلامات المرورية التنظيمية والتحذيرية اللازمة لتحقيق السلامة المطلوبة.

وبخصوص مشروع تطوير طرق مجمع 913 في منطقة الرفاع، أوضح الوزير أنّه من المتوقع الانتهاء من تنفيذه خلال شهر مارس القادم، حيث يهدف المشروع إلى تحسين شبكة الطرق الداخلية ورفع مستوى السلامة المرورية وتخفيف مشكلة تجمع مياه الأمطار في المنطقة.

وقال إن أعمال المشروع تتضمن تطوير طريق 1311 و1312، بالإضافة إلى إعادة رصف عدد من الطرق بالأسفلت منها 1301،1304،1307،1379،1369، إلى جانب طرق الجزء الشمالي من مجمع 913 في المنطقة، وتوفير أرصفة جانبية للمشاة، وإنشاء عدد من مواقف السيارات في المساحات المتوفرة، وإنشاء شبكة لتصريف مياه الأمطار، بالإضافة إلى تحسين مستوى الإنارة، وتوفير العلامات المرورية واللوحات الإرشادية اللازمة ووضع حواجز السلامة.

أمّا فيما يخص مشروع تطوير عدد من الطرق بمجمع 917 في الرفاع، قال عصام خلف إنّه من المتوقع الانتهاء من المشروع في أبريل من العام الجاري.

وأشار إلى أن المشروع يهدف إلى تحسين شبكة الطرق الداخلية بالمجمع ورفع كفاءتها، ويشمل إعادة إنشاء ورصف عدد من الطرق الرئيسية والفرعية في المجمع السكني منها طرق 1702,1723، 1727 ، 1317، فضلاً عن إنشاء مواقف للسيارات، وشبكة لتصريف مياه الأمطار لمعالجة تجمعات مياه الأمطار، بالإضافة إلى توفير أرصفة جانبية للمشاة ومراعاة متطلبات السلامة المرورية.

وأردف أنه من المتوقع بدء العمل في مشروع تطوير تقاطع شارع الرفاع مع شارع المحرق خلال الربع الثالث من العام الجاري، حيث تبلغ نسبه إنجاز التصاميم التفصيلية للمشروع 90%، موضحاً بأنّ المشروع يتضمّن إنشاء مسار للالتفاف يميناً من شارع الرفاع إلى شارع المحرق، وتوفير أرصفة جانبية للمشاة، وتحسين مستوى الإنارة، ووضع قنوات أرضية لاستخدامها من قبل الخدمات مستقبلاً، ووضع الإشارات والعلامات المرورية والتنظيمية والتحذيرية اللازمة لتحقيق السلامة المطلوبة.

وقال إنه تم الانتهاء من إعادة تأهيل عدد من الحدائق في المحافظة الجنوبية، حيث تضمنت أعمال تطوير حديقة العائلة بمجمع 916 في الرفاع الشمالي والتي تبلغ مساحتها 6 آلاف متر مربع، تركيب ألعاب جديدة بأفكار حديثة وبجودة عالية، وتظليل أجزاء من منطقة الألعاب، وتركيب كراسي وسلال مهملات، بالإضافة إلى تركيب ألعاب رياضية، وأرضيات مطاطية آمنة لاستخدام الأطفال في منطقة الألعاب، وتركيب أرضيات بعشب صناعي.

وتابع بأنه تمّ تطوير حديقة نون الواقعة في الرفاع الشمالي على امتداد 2940 متر مربع، حيث تم تركيب أرضيات مطاطية آمنة لاستخدام الأطفال، وتركيب ألعاب جديدة بأفكار حديثة ومواصفات عالية الجودة، وكذلك تركيب ألعاب رياضية، وأعمدة إنارة تعمل بالطاقة الشمسية، بالإضافة إلى تركيب مظلات لتظليل أجزاء من مناطق الألعاب، وصباغة السور وجميع المرافق، وإعادة تأهيل دورات المياه في الحديقة.

أما مشروع تطوير حديقة بوكواره البالغة مساحتها 4 آلاف و228 متر مربع، أفاد الوزير بأن أعمال إعادة تأهيل تضمنت تركيب أرضيات مطاطية آمنة للأطفال، وأرضيات بعشب صناعي، وتركيب أخرى جديدة بأفكار حديثة وبمواصفات عالية الجودة، مع تركيب مظلات لتظليل أجزاء من مناطق الألعاب ومناطق الجلسات، بالإضافة لتركيب كراسي وسلال مهملات، وأعمدة إنارة تعمل بالطاقة الشمسية، وزراعة شجيرات وأشجار بهدف زيادة الرقعة الخضراء بالحديقة مع تأهيل شبكة الري.

وفيما يخص أعمال التطوير في حديقة الأنصار بمنطقة بوكواره البالغة مساحتها 2144 متر مربع، بيّن الوزير بأن المشروع تضمّن تركيب أرضيات مطاطية آمنة لاستخدام الأطفال، وأرضيات عشب صناعي، وتركيب ألعاب جديدة، وصيانة سور الملعب والأهداف، بالإضافة إلى إعادة تأهيل الكراسي وسلال المهملات ونظام الكهرباء بالحديقة، وتركيب إنارة موفرة للطاقة، وزراعة شجيرات وأشجار بهدف زيادة الرقعة الخضراء بالحديقة مع تأهيل شبكة الري.

ورافق الوزير خلال الزيارة الميدانية، كل من النائب عبدالرزاق الحطاب، والمهندس أحمد عبد العزيز الخياط وكيل الوزارة لشؤون الأشغال، والمهندس عاصم عبد اللطيف مدير عام بلدية الجنوبية، والمهندس كاظم عبد اللطيف الوكيل المساعد للطرق، ورئيس المجلس البلدي للمنطقة الجنوبية بدر التميمي، والعضو البلدي خالد جناحي وعدد من المسؤولين ومهندسي الوزارة.

من جانبه، أشاد النائب عبدالرزاق حطاب بجهود الحكومة برئاسة صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، في تنفيذ المشاريع الخدمية وتطوير البنية التحتية وتحقيق الإنجازات الملموسة التي تترجم تطلّعات المواطنين في مختلف مناطق المملكة، مشيدًا بدور وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني في تلبية احتياجات المواطنين والمقيمين.