وليد عبدالله

أكد رئيس جهاز الكرة بنادي البحرين علي الأنصاري أن إدارة النادي وضعت هدفا رئيسيا في هذا الموسم وهو الصعود والعودة مجددا لمصاف مسابقة دوري ناصر بن حمد الممتاز لكرة القدم، مؤكدا أن الفريق قطع نصف المشوار لتحقيق هذا الهدف من خلال صدارته لفرق مسابقة دوري الدرجة الثانية، مشيرا إلى أن القادم أصعب ويحتاج لمزيد من التركيز ومضاعفة الجهود من قبل الجميع.

وقال الأنصاري في تصريحه لـ»ملاعب»: «إن الفريق تم إعداده بهدف الصعود والعودة لمصاف دوري الكبار الموسم القادم. فقد حولنا استقطاع عدد من اللاعبين المحليين وتطعيم الفريق بلاعبين محترفين لتكوين فريق قادر على تحقيق الهدف. ورغم أن المستوى الذي قدمه الفريق طوال مشواره في منافسات القسم الأول كان مرضيا، إلا أن الفريق حقق الأهم في احتلاله لصدارة الترتيب التي قطع من خلالها نصف المشوار لدوري الأضواء»، مضيفا أن الفريق سيعمل على تجاوز الأخطاء التي حصلت في القسم الأول والتركيز على تحقيق الأفضل في القسم الثاني لحصد بطاقة الصعود، موضحا أن صدارة الفريق لدوري الدرجة الثانية في هذه المرحلة، جاءت بفضل تكاتف الجميع من إدارة وجهازين فني والإداري ولاعبين، مبينا أن العمل سيتواصل من خلال المحافظة على المجموعة وتدعيمها ببعض العناصر، منوها أن الإدارة تعاقدت مؤخرا مع اللاعب حسين حاجي موعار من نادي الحالة، بالإضافة إلى لاعب الشباب سيد إبراهيم علوي، وكذلك هناك لاعب إفريقي شاب ستتعاقد معه الإدارة للانضمام للمجموعة الموجودة، مشيرا إلى أن الجميع سيستعد لما تبقى من منافسات هذا الموسم من خلال إبرام الصفقات مع المحترفين والتعاقدات المحلية، مؤكدا أن المرحلة القادمة الأصعب والتي تحتاج إلى التركيز ومضاعفة الجهود لتحقيق الهدف المنشود.

ونجح فريق البحرين بقيادة المدرب المغربي رشيد الغفلاوي في احتلال صدارة الترتيب العام لفرق مسابقة دوري الدرجة الثانية برصيد 21 نقطة جمعها من 7 انتصارات، كان آخرها على حساب فريق مدينة عيسى بأربعة أهداف مقابل هدف في الجولة التاسعة والأخيرة من منافسات القسم الأول.