أيدت محكمة الاستئناف في دولة الكويت، اليوم الخميس، حكما بسجن مواطن مدة 15 سنة، عن تهمة هتك عرض روسية ومحاولة مواقعتها، وفق حساب ”أمن ومحاكم“ المحلي.

وكانت الجنايات الكويتية، قد قضت في سبتمبر/ أيلول من العام الماضي، بسجن المتهم لمدة 15 عاما مع الشغل والنفاذ، بعد إدانته بـ“هتك عرض فتاة روسية بالإكراه والشروع بمواقعتها“ أثناء ممارستها الرياضة في منطقة سلوى بمحافظة حولي

وجاء حكم المحكمة بإدانة المواطن رغم محاولته إنكار التهم والادعاء بأنه غير مدرك لأفعاله وتصرفاته، زاعما أنه ”مجنون“.

ويعود تاريخ الحادثة إلى نيسان/ إبريل العام 2020، حيث سجّلت الشابة الروسية قضية هتك عرض ضد المتهم الذي تحرش بها عندما كانت تمارس رياضة المشي، وتسبّب لها بكدمات قبل أن يفر هاربا من المكان.

وأحيل المتهم إلى المحاكمة بعدما أسندت إليه النيابة العامة تهمة هتك عرض المجني عليها والشروع بمواقعتها بغير رضاها بأن قام بضربها وشل حركة مقاومتها ملحقا بها إصابات، وفقا لصحيفة ”الأنباء“ الكويتية.

وأشار محامي الدفاع عن المجني عليها عبد المحسن القطان، حينها إلى أن التقارير المقدمة أثبتت سلامة القوى العقلية للمتهم وقت ارتكابه الجريمة، ونسفت ادعاءاته بأنه غير مدرك لأفعاله.

وسبق أن أدين المواطن المتهم بحكم قضائي صدر خلال العام 2017 بحبسه 5 سنوات في قضية أخرى.

وتعتبر قضية التحرش من أبرز القضايا المثارة في الكويت، وكانت قد حازت في الأشهر الماضية على اهتمام نيابي وشعبي لافت، بعد دعوات للتشهير بالمتحرشين وتشديد العقوبات عليهم؛ للقضاء على هذه الظاهرة التي باتت تؤرق نسبة كبيرة من الفتيات والنساء.

وقبل شهر، وثق مقطع فيديو لحظة ملاحقة وتحرش مواطن بوافدة أوكرانية في إحدى الطرقات العامة بمحافظة حولي، محاولا الاعتداء عليها، والدخول إلى منزلها في منطقة السالمية عنوة، قبل أن يلوذ بالفرار عقب استنجادها بالحارس.

وبعد ساعات من تداول المقطع وتسجيل قضية، تم إلقاء القبض عليه داخل سيارته بعد تزويد الحارس رجال الأمن بمواصفاته، وتبين أنه شاب في الـ 26 من العمر.