تكثف قوات الأمن المصرية في الجيزة تحرياتها لكشف غموض العثور على جثة شاب عار مصاب بطلق ناري في الظهر.

البداية بتلقي الأجهزة الأمنية في الجيزة بلاغاً بالعثور على جثة شاب دون ملابس تماما بمنطقة أوسيم، وانتقل ضباط القسم إلى مكان البلاغ وبالفحص تبين أن الجثة العارية لشاب مجهول الهوية في العقد الثالث من عمره، مصاب بطلق ناري في الظهر.

فيما أشارت وسائل إعلام إلى أنه تم تفريغ الكاميرات الموجودة بمكان العثور على الجثة لكشف غموض الواقعة.

وقررت النيابة العامة انتداب الطب الشرعي لكشف سبب الوفاة، وطالبت الشرطة بتقديم تحريات سريعة وتحديد هوية المجني عليه وضبط مرتكب الواقعة.

إلى هذا، قام فريق البحث بتصوير جثة المجني عليه، ونشرها على أقسام الشرطة المحيطة بمكان الواقعة كمحاولة لكشف هوية المجني عليه، وجار أيضا فحص بلاغات التغيب في أقسام الشرطة بمواصفات المجني عليه خلال الفترة الأخيرة.