صرح الوكيل المساعد للصرف الصحي بوزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني المهندس فتحي عبدالله الفارع بأن نسبه الإنجاز إنشاء الخط الرئيسي الناقل لمياه الصرف الصحي بمنطقة الحد الصناعية بلغت 12%، مشيراً إلى أن تنفيذ المشروع يستغرق قرابة العامين.

جاء ذلك خلال الزيارة التفقدية التي قام بها الوكيل المساعد للصرف الصحي لمشروع إنشاء الخط الرئيسي الناقل لمياه الصرف الصحي بمنطقة الحد الصناعية والذي يخدم مجمع (115)، وبحضور رئيس الشركة المنفذة للمشروع شركة عبدالهادي العفو ذ.م.م وعدد من المهندسين في الوزارة.

وأكد أن الهدف من الزيارة هو الوقوف على آخر المستجدات في سير أعمال التنفيذ والذي يشتمل على إنشاء خطوط بطول إجمالي يبلغ (3.3 كيلومتر)، وجاري تنفيذ (1.1 كيلومتر) منها بطريقة حفر الخندق المفتوح (Open Cut)، بينما المسافة المتبقية (2.3 كيلومتر)، سيتم حفرها باستخدام آلات حفر الأنفاق (Micro Tunneling)، كما سيتم إعادة إنشاء عدد (3) محطات ضخ وإلغاء عدد (12) محطة من الخدمة.

ويهدف المشروع إلى تقليل تكلفة التشغيل والصيانة لمحطات الضخ القديمة بالإضافة إلى رفع الطاقة الاستيعابية لشبكة الصرف الصحي من 2,300 متر مكعب في اليوم إلى ما يقارب 24,000 متر مكعب في اليوم وذلك لخدمة المنشآت الصناعية الحالية والمستقبلية في المنطقة، مبيناً بأن المعالجة النهائية لمياه الصرف الصحي ستتم في محطة المحرق للمعالجة وذلك للاستفادة القصوى من طاقتها الاستيعابية.

ووجه المهندس الفارع بضرورة الاستعجال في استكمال الأعمال المتبقية بالطريق (1514) وسرعة التنسيق مع الجهات المعنية تمهيدا لفتح الطريق، مع الترتيب لبدء العمل بالمسافة المتبقية (2.3 كيلومتر) باستخدام آلات حفر الأنفاق (Micro Tunneling) خلال الربع الأول من العام القادم 2022.

علماً بأن المشروع تمت ترسيته من قبل مجلس المناقصات والمزايدات على السادة شركة عبد الهادي العفو ذ.م.م بتكلفة إجمالية تقدر ب 3,285,603 دينار بحريني (3 مليون ومائتان وخمسة وثمانون ألفاً وست مائه وثلاث دينار بحريني).

وأثنى الوكيل المساعد للصرف الصحي على الجهود المبذولة خلال تنفيذ أعمال هذا المشروع وإنها تسير حسب الخطة الموضوعة له، متمنيا الاستمرار بالوتيرة ذاتها لضمان إنهاء المشروع في الوقت المحدد له.

يذكر بأن هذا المشروع يندرج ضمن الخطة الاستراتيجية الوطنية التي وضعتها الوزارة لقطاع الصرف الصحي كأساس لتخطيط وتطوير وتوسيع الشبكات وأنظمة المعالجة في البحرين مع التطور العمراني المتسارع بهدف تحقيق التنمية والتطوير المستدامين لهذا القطاع في مملكة البحرين وتوفير أفضل الخدمات لكافة مناطق المملكة.