يعتزم نادي نيوكاسل المملوك للسعودية، السفر إلى المملكة لإقامة معسكر تدريبي هناك، عقب خوض مباراته ضد ليدز المقررة في وقت لاحق اليوم السبت، لحساب المرحلة الـ23 من الدوري الإنجليزي.

وأكد مدرب نيوكاسل، إيدي هاو، أمس الجمعة، أنه من المقرر أن يتوجه فريقه إلى السعودية بعد مباراته ضد ليدز.

وأوضح أن الهدف من المعسكر هو بناء الوحدة، حيث يكافح الفريق، المهدد بالهبوط، للبقاء في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وقال هاو خلال مؤتمر صحفي "إنه قرار كرة القدم. نحن نفعل ذلك لصالح اللاعبين، والمجموعة، في معركتنا للبقاء في الدوري الممتاز، وهذا ما أفكر فيه فقط".

وأضاف: "أعتقد أن الابتعاد فكرة رائعة.. سيكون معسكرا تدريبيا. سنتدرب ونعمل ونلعب مباراة، لذلك أعتقد أنه من المهم للغاية أن يعرف الناس أننا سنكون نشيطين للغاية".

ولم يكشف النادي معلومات بشأن "المباراة" التي ينوي خوضها في السعودية، والتي أشار إليها هاو.

وكان صندوق الاستثمارات السعودي، أكمل صفقة شراء نيوكاسل في أكتوبر الماضي، بعد تقديم تأكيدات لرابطة الدوري الإنجليزي الممتاز، بأن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وكذلك الدولة، لن يكون لهما أي رأي بشأن عمل الفريق.

ويحتل الفريق المركز الـ19 قبل الأخير في الدوري الممتاز، ولم يحقق أي فوز منذ مطلع ديسمبر الماضي.