الحرة + وكالات


أعلن متحدث باسم رئيس وزراء ماليزيا السابق مهاتير محمد، السبت، أن مهاتير دخل وحدة رعاية القلب بالمعهد الوطني لأمراض القلب.

وهذه المرة الثالثة التي يدخل فيها مهاتير (96 عاما) المستشفى خلال أكثر من شهر بقليل. وكان قد خرج من المستشفى بعدما تم وصفه بأنه إجراء طبي اختياري ناجح الأسبوع الماضي.

ولم يذكر المعهد الوطني لأمراض القلب وقتها ما الإجراء الذي خضع له مهاتير الذي عانى أكثر من مرة من مشاكل بالقلب، بحسب رويترز.

ولم يذكر المتحدث تفاصيل أخرى.

وخضع مهاتير لإجراء طبي اختياري في نفس المستشفى يوم 7 يناير وخرج من المستشفى بعد ستة أيام. وفي الشهر الماضي، دخل مهاتير المستشفى مجددا لإجراء "فحص طبي كامل".

كان مهاتير قد خضع لعمليتين جراحيتين لفتح مجرى جانبي للشريان التاجي لكنه ظل قويا وحاد الذهن. وقاد المعارضة لتحقيق نصر تاريخي في الانتخابات عام 2018، حيث تمت الإشادة به لإسقاطه حكومة فاسدة، في أول انتقال سلمي للسلطة منذ استقلال ماليزيا عام 1957، بحسب أسوشيتد برس.