رويترز


ضرب فيروس كورونا تشكيلة منتخب جزر القمر، بما في ذلك المدرب وحراس المرمى المتاحون، قبل يومين من مواجهة الكاميرون صاحبة الضيافة في دور الستة عشر لكأس الأمم الأفريقية لكرة القدم.

وقال اتحاد جزر القمر لكرة القدم، اليوم السبت، إنه تم اكتشاف 12 حالة في معسكر الفريق.

ويواجه منتخب جزر القمر الآن أزمة في حراسة المرمى في ظل إصابة الحارس الأول سالم بن بوينا، ودخول الحارسين الآخرين علي أحمدا ومؤيد أوسيني في عزل ذاتي.

كما دخل الحجر الصحي المدرب أمير عبده، الذي يتولى المسؤولية منذ ثماني سنوات، ويُنسب إليه الفضل في مسيرة فريقه الرائعة بالبطولة.

وتأهلت جزر القمر إلى دور الستة عشر على عكس كل التوقعات، بعد فوزها المفاجئ على غانا يوم الثلاثاء الماضي، لكنها تواجه الآن أزمة كبيرة قبل حوالي 48 ساعة من المباراة الأكبر في تاريخها الكروي.

ووضع الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (الكاف) قواعد صارمة فيما يتعلق بكوفيد-19 في نهائيات كأس الأمم.

فإذا كانت نتيجة اختبار لاعب إيجابية، فلن يُسمح له بالذهاب إلى الملعب أو المشاركة في المباراة، بينما يجب على كل فريق أن يلعب طالما كان لديه 11 لاعبا على الأقل.

وفي حالة عدم توفر حارس مرمى، يجب أن يلعب لاعب آخر في هذا المركز.

وسيتم اعتبار الفرق التي لا تملك ما لا يقل عن 11 لاعبا متاحا خاسرة 2-صفر، وفقا للكاف.