وشهادة نظام إدارة الصحة والسلامة المهنية كثاني وزارة حكومية في البحرين

نجحت وزارة الصناعة والتجارة والسياحة في إجتياز التدقيق الخارجي لشهادة الايزو في نظام استمرارية الاعمال (ISO22301:2019) الذي تم تنفيذه من الجهة المانحة للشهادة، ولتصبح بذلك "أول وزارة حكومية في مملكة البحرين" تنال هذا النوع من الشهادات الدولية المتقدمة، ضمن الجهود المستمرة لتطبيق إدارة استمرارية الأعمال وإدارة الأزمات في مختلف الظروف الممكنة و المحتملة، كما تمكنت أيضاً من اجتيازها التدقيق الخارجي وحصولها على شهادة الآيزو في نظام إدارة الصحة والسلامة المهنية (ISO45001:2018 ) ولتصبح بذلك "ثاني وزارة حكومية في مملكة البحرين" في حصولها على الشهادة لتطبيق أفضل الممارسات المعتمدة دولياً ولتصبح من أوائل الوزارات الحكومية التي تنال هذا النوع من الشهادات الدولية المتقدمة ضمن جهود الوزارة الساعية للتصدي للمخاطر والأحداث المحتملة والتزامها بأفضل الممارسات، حيث جاءت نتائج التدقيق الخارجي مطابقة وخالية من أية ملاحظات خلاف الأطر المحددة لهذا الاستحقاق، كما تفخر بكونها من أقدم الوزارات الحاصلة على شهادة الأيزو 9001 منذ عام 2003، وقد حافظت على استدامة رصيدها في نظام الايزو، والذي يعكس اهتمام فريق العمل في قسم الجودة التابع للوزارة على إنجاح النظام وتطويره.

وبهذه المناسبة أكد سعادة السيد زايد بن راشد الزياني وزير الصناعة والتجارة والسياحة أن هذا الإنجاز تحقق بدعم كبير من الحكومة الموقرة وإيمانها بتطوير الأنظمة الدولية وتفعيلها بشكل ينعكس على تطوير مختلف جوانب العمل لتشمل الصحة والسلامة المهنية الآيزو (ISO45001:2018 ) إضافة إلى نظام استمرارية الأعمال وإدارة الأزمات (ISO22301:2019) ونظام إدارة الجودة الآيزو (ISO22301:2019) وبما يصب في تطوير العمل المؤسسي ورفع كفاءة الأداء بالوزارة والتأكيد على استمرارية العمل و حماية الأعمال من المخاطر التي يأتي من أبرزها تحديد المخاطر لضمان استمرارية الأعمال ووضع الضوابط المناسبة لإدارتها، إضافة إلى تبني منهج وقائي لخفض تأثير الحوادث لأدنى مستوى، وضمان استمرارية الأعمال الأساسية خلال أوقات الأزمات، وتخفيض فترات التوقف عن العمل لأدنى مستوى عند التعرض لأي حادث والحد من احتمالية حدوثها والاستعداد الدائم لمواجهتها، وذلك يأتي تتويجاً للرغبة المستمرة والجهود المتواصلة بالعمل وفقاً للمنهجيات والنظم العالمية التي تعتبر الركيزة الأساسية لتعزيز مهنية وجودة الأداء، مما يساهم في رفع مستوى الكفاءة والإنتاجية في الوزارة. وأشاد سعادة السيد زايد بن راشد الزياني بالجهود الطبيبة التي بذلها فريق العمل وعلى رأسهم الوكيل المساعد للرقابة والموارد السيد عبد العزيز الأشراف من أجل تأمين كافة الإجراءات واتخاذ كافة التدابير الوقائية المطلوبة والتي تتماشى مع المعايير الدولية للجودة.

بين وزير الصناعة والتجارة والسياحة بأن الوزارة على التزام تام بتطبيق نظام إدارة الجودة (ISO9001:2015) بحسب متطلبات المواصفة الدولية كأحد السبل الداعمة لمسيرتها في التحسين المستمر، حيث إنها ارتقت في الآونة الأخيرة بعملها على جميع الأصعدة عن طريق تطبيق أفضل الممارسات في مجال الحوكمة، وكذلك التخطيط الفعال لتحقيق الأهداف السنوية لرفع مستوى أدائها والجودة والبحث الدائم عن فرص للتحسين المستمر لضمان كفاءة تقديم الخدمات لتلبية احتياجات العملاء، وإيجاد أفضل تكامل وتنسيق بين الإدارات لربط العمليات على النحو الصحيح، مع وضع آلية للتحكم في المخاطر المحتملة فضلاً عن التوثيق الفعال والتدقيق الداخلي لتصحيح الأخطاء وعدم تكرارها.

كما يتم عقد عدة ورش توعوية للموظفين ودورات متخصصة في مجال الجودة، وذلك لنشر ثقافة الجودة لدى موظفي الوزارة، وقد ساهم تعاون كافة العاملين مع فريق الجودة في نيل هذه الشهادات، إلى جانب مواكبة توجهات وتطلعات البرنامج الحكومي لمملكة البحرين للعمل على تنمية وتطوير رأس المال البشري والارتقاء بالمواطن البحريني عبر تحسين جودة وكفاءة الخدمات المقدمة من قبل الوزارة لكافة المستثمرين والمستهلكين في المملكة.

وأعرب الوزير عن شكره وتقديره لجميع منتسبي الوزارة على جهودهم المخلصة والمستمرة على مدى السنوات في تحقيق هذا الإنجاز، مؤكداً أن هذا الاستحقاق يعكس رؤية الوزارة وسعيها الدؤوب للارتقاء بمستوى وجودة الخدمات التي تقدمها.