رويترز


حصد منتخب الكاميرون تأشيرة العبور للدور ربع النهائي لكأس أمم إفريقيا، الاثنين، بعد تغلبه بهدفين لهدف وبشق الأنفس على منتخب جزر القمر الذي لعب بظهير أيسر في حراسة المرمى، في ظل غيابه حراسه الثلاثة عن المباراة.

واضطر شاكر الهدهور (30 عاماً) إلى المشاركة كحارس بسبب غياب الحراس الثلاثة لجزر القمر، حتى أنه وضع شريطا لاصقاً على ظهر القميص.

وزادت الأمور سوء لجزر القمر، بعدما تعرض لاعبه المخضرم ندجيم عبدو للطرد المباشر، بعد سبع دقائق فقط من البداية، وبعد تدخل حكم الفيديو المساعد بداعي وجود خطأ عنيف في منتصف الملعب.

وسجل كارل توكو إيكامبي هدف الكاميرون الأول في الدقيقة 29، بعد تسديدة ضعيفة في شباك شاكر الهدهور، وأضاف فينسنت أبو بكر الهدف الثاني من مدى قريب في الدقيقة 70، وقلص يوسف متشانجاما الفارق لجزر القمر بتسديدة رائعة من ركلة حرة بعيدة المدى في الدقيقة 81.

غياب الحراس والمدرب

وثار جدل قبل المباراة، بسبب غياب كل حراس مرمى جزر القمر، وكان الحارس سالم بن بوينا تعرض لإصابة خطيرة في الكتف، بينما دخل الحارسان علي أحمدا ومؤيد أوسيني في عزل ذاتي الأسبوع الماضي بسبب الإصابة بفيروس كورونا.

وجاءت نتيجة أحمدا سلبية الاثنين، وكان الجميع يعتقد أن الحارس سيستطيع اللعب في أهم مباراة لكرة القدم في تاريخ بلاده، لكن اللجنة الطبية في الاتحاد الإفريقي (الكاف) رفضت مشاركة أحمدا، وقالت إن أي لاعب يدخل الحجر الصحي سيحتاج إلى الانتظار خمسة أيام قبل اللعب في البطولة مرة أخرى.

وغاب أيضا أمير عبدو مدرب جزر القمر، لأنه لا يزال في الحجر الصحي بسبب إصابته بفيروس كورونا، وشاهد المباراة من غرفته في الفندق.

وستلعب الكاميرون في دور الثمانية مع جامبيا التي تشارك في البطولة لأول مرة، لكنها حققت مفاجأة وأطاحت بغينيا بعد الانتصار بهدف دون رد.