حصلت مغنية الراب الأمريكية كاردي بي على تعويض بقيمة 4 ملايين دولار في دعوى تشهير رفعتها ضد صاحبة مدونة إلكترونية وصفت المغنية بأنها ”مومس“ مدمنة على الكوكايين ومصابة بالهربس، وفق ما أوردته وكالة ”فرانس برس“ اليوم الأربعاء.

وتقدمت النجمة البالغة 29 عاما، واسمها الحقيقي بلكاليس ألمانزار، بشكوى ضد الـ“يوتيوبر“، تاشا كاي، المتخصصة في أخبار المشاهير، وذلك لنشرها ”شائعات مغرضة“ ومعلومات ”مهينة“ في نحو 20 مقطع فيديو، وفق محضر الشكوى.

واستردت كاردي بي كذلك قيمة المصاريف الطبية البالغة 25 ألف دولار، والتكاليف القانونية البالغة 1,3 مليون دولار.

وكانت تاشا كاي أكدت في منشوراتها التي حصدت ملايين المشاهدات عبر يوتيوب، أن النجمة الأمريكية ستنجب أطفالا في المستقبل يعانون من مشاكل ذهنية.

وحققت كاردي بي المولودة في برونكس بنيويورك شهرة واسعة من خلال أغانٍ أبرزها ”بوداك يلوو“ و“أي لايك إت“ و“موناي“.

واتهمت المغنية بالتورط في شجار وقع داخل نادي تعر في منطقة كوينز بنيويورك، وسلمت نفسها للشرطة في تشرين الأول/أكتوبر 2018، بعد اتهامها بالتورط في الواقعة التي حدثت يوم 15 آب/أغسطس من ذات العام.

ونقلت وكالة ”رويترز“ عن ممثل عن المغنية يدعى جيف كيرن قوله للصحفيين وقت إلقاء القبض عليها: ”لسنا على دراية بأي أدلة تشير إلى أنها ألحقت الأذى بأي شخص في النادي تلك الليلة“.

وأشارت صحيفة ”نيويورك تايمز“ إلى أن كاردي بي، اتهمت واحدة من بين شقيقتين تعملان في النادي، بأنها على علاقة جنسية بزوجها، وهو من أعضاء فريق الراب ميجوز ويعرف باسم أوفسيت.

ونقلت الصحيفة عن الشرطة قولها، إن الحرس الشخصي لكاردي بي، وبعض مرافقيها هاجموا الشقيقتين بالزجاجات والمقاعد.

ورشحت كاردي بي (26 عاما) مرتين للفوز بجوائز ”جرامي“ الموسيقية، وتصدرت قوائم الموسيقى في السنوات القليلة الماضية بأغنيات مثل (بوداك يلو) و(جيرلز لايك يو).

كما تصدرت العناوين لخلافها المستمر مع مغنية الراب نيكي ميناج.