سماهر سيف اليزل

تساءل العضو في مجلس بلدي الجنوبية عبدالله إبراهيم عبداللطيف عن عدم تصنيف المشروع الإسكاني بالبحير قبل البدء فيه، مشيراً إلى أن معضلة عدم التصنيف تؤخر المواطنين عن القيام بالتعديلات في الوحدات السكنية، مضيفاً أن المهلة المعطاة لهم 6 شهور فقط، وطلبات التصنيف تستغرق وقتاً طويلاً مما يهدر هذه الفترة، وهناك طلبات حولت لهيئة الثقافة والسياحة والآثار.

وطالب بحل سريع وجذري لهذه المعضلة، لمساعدة أصحاب الوحدات، الذين من بينهم أرامل ومطلقات وأيتام.

من جهته، قال مدير عام البلدية الجنوبية عاصم عبداللطيف: «ارفعوا خطاباً إلى قسم IT بعدم رفع طلبات التصنيف إلى الهيئة بل تمريرها من خلال البلدية مباشرة».