برئاسة فوزية الله زينل رئيسة مجلس النواب، وبحضور الشيخ سلمان بن خليفة آل خليفة وزير المالية والاقتصاد الوطني، عقدت لجنة الخدمات بمجلس النواب والفريق الحكومي، اجتماعاً مشتركاً اليوم، وبمشاركة النواب أعضاء اللجنة، وممثلي وزارة المالية والاقتصاد الوطني، والهيئة العامة للتأمين الاجتماعي.

وخلال الاجتماع وتأكيدًا على أهمية الصناديق التقاعدية والحرص على تحقيق استدامتها لحفظ حقوق المتقاعدين والمشتركين وضمان قدرتها على الوفاء بالتزاماتها المستقبلية، تم التوافق على مد عمر الصناديق التقاعدية والحفاظ على المعاش التقاعدي للمتقاعدين.

وتم خلال الاجتماع المشترك بين الحكومة والنواب التأكيد على مواصلة العمل المشترك بين السلطتين التشريعية والتنفيذية للتغلب على التحديات التي تواجه الصناديق لتمكينها من الوفاء بالتزاماتها المالية ومعالجة العجز الاكتواري، وذلك من منطلق الحرص المتبادل على توحيد الجهود بما يصب في مصلحة الوطن والمواطنين، والاتفاق على أن تستمر هذه الاجتماعات بين السلطتين لمواصلة العمل الثنائي تحقيقاً للتطلعات المشتركة، والوصول إلى استدامة الصناديق.

كما تم التركيز على ضرورة إعطاء الأولوية للإصلاحات التي لا تحتمل التأخير لتمكين الصناديق التقاعدية والتأمينية من الاستمرار وضمان وفائها بمستحقات المتقاعدين، إلى جانب أهمية تكثيف الجهود لتحقيق الأهداف المنشودة وفق الخطط الموضوعة والمتوافق عليها من السلطتين.