كشف تركي، ابن الفنان السعودي خالد سامي، حقيقة ما تردَّد من أنباء في الآونة الأخيرة عن وفاة والده، مؤكداً أن حالته الصحية مستقرة.

وأعرب تركي، اليوم، عبر حسابه الشخصي في «تويتر»، عن استيائه من مروِّجي الشائعات، قائلاً: «في أشخاص مستصغرين الموضوع، كأنه شي هين، فجعتنا كأسرة بالوقت اللي كنا بنفقد فيه والدي شي جداً صعب. والدي عنده عائلة تنتظر خبر جميل يسعدها، وعنده محبين ينتظرون كذلك أي خبر يسعدهم. الله لا يوريكم مكروه بأحبابكم، وأتمنى محد يجرب هالشعور أبداً».

وأضاف: «شكراً لكم جميعاً وعلى دعواتكم، الله لا يوريكم مكروه بأحبابكم يا رب، بوضح شيء، أعرف أن في أشخاص شافوا الخبر بعدين كتبوا من حبهم لوالدي، ومتفهم مشاعركم وخوفكم، لأن الخبر خوفني وأنا عنده. البلاغ كان للي رفع الهشتاق فقط، وشكراً لكم وكلامكم ووقفتكم، والله يفرحنا بشفاء أبوي يا رب».

وطالب تركي جميع محبي النجم الكبير بأخذ المعلومات من مصادرها الموثوقة، موضحاً: «غير صحيح ما يتم تداوله من أخبار، وانشروا تغريدتي، وخذوا التفاصيل مني، أنا حريص أني أبلغكم بالجديد، انسخوا التغريدة وانشروها عند الأشخاص اللي كاتبين بالهشتاق، وحسبي الله ونعم الوكيل على كل شخص تسبب بتخويف الناس بالأخبار السيئة هذي، وصدقوني أنا رفعت بلاغ، وراح أتبع الإجراء النظامي».

وأكد أن والده سيخرج قريباً من العناية المركزة، متوعداً مروِّجي الشائعات بتصوير كلامهم ورفعه إلى النيابة العامة.

يذكر أن خالد سامي دخل في غيبوبة بعد تعرضه لثلاث جلطات صغيرة في الدماغ والتهاب في الرئة، لكنَّ حالته تحسَّنت بعدها وعادت إلى الاستقرار.