لا يغامر زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون عند ذهابه إلى المرحاض؛ إذ إنه على ما يبدو يأخذ مرحاضه الخاص معه أينما يذهب.

ولمنع الخصوم المحتملين من اكتشاف حالته الصحية، فرض الزعيم الكوري الشمالي قاعدة صارمة تتعلق باستخدام المرحاض، حتى إنه أثناء سفره يأخذ معه مرحاضا متنقلا "حتى لا تسقط فضلاته في الأيدي الخطأ"، بحسب صحيفة "ديلي ستار" البريطانية.

وقال مصدر كوري شمالي للصحيفة دون الكشف عن هويته، إن استخدام زعيم كوريا الشمالية مرحاضا عاما "أمر غير وارد".

وأشارت الصحيفة إلى أن المرحاض الشخصي للزعيم يخضع لحراسة مشددة، وأي شخص يتم الإمساك به وهو يستخدمه بدون إذن يخاطر بمواجهة حكم الإعدام.

وأفادت الصحيفة بأن المرحاض المتنقل يتم إخفاؤه داخل إحدى سيارات موكب كيم، ويتنقل معه أينما يذهب.

وقال مصدر كوري شمالي إن "بيت الراحة ليس موجودا فقط في القطار الشخصي الخاص بكيم جونج أون، لكن أيضا في السيارات سواء كانت صغيرة أم متوسطة الحجم، وحتى في المركبات الخاصة المصممة للتضاريس الجبلية أو الثلوج".

وأضاف المصدر: "هناك عدة مركبات ضمن الموكب لذلك لا يمكن تحديد المركبة التي يوجد المرحاض بها، وهناك سيارة منفصلة تعتبر بمثابة بيت الراحة الخاص به".

ورأت "ديلي ستار" أن وجود مرحاص خاص مخصص لكبار الشخصيات ليس أمرا غير معتاد، فأينما تسافر الملكة إليزابيث يكون هناك مرحاض ملكي مخصص لاستخدامها الخاص. ويقال إن الأمير تشارلز أيضا لديه مقعد مرحاض خاص يكون معه في رحلاته.