توصل علماء من جامعة كيوتو للطب إلى تفسير لسرعة انتشار متحور "أوميكرون".

وأظهرت الدراسة، التي نُشرت نتائجها على موقع "biorxiv"، واقتبست "سبوتنيك" مقتطفات منها، أن سبب الانتشار السريع لمتحور أوميكرون يرجع إلى قدرته على العيش على بعض السطوح.

واكتشفوا أن أوميكرون يستطيع أن يعيش لفترة أطول من سلالات فيروس كورونا السابقة على البلاستيك وجلد الإنسان. ويظل أوميكرون إبان ذلك قادرا على نقل العدوى.

وبينما تستطيع السلالة الأصلية (SARS-CoV-2) أن تعيش على الأسطح البلاستيكية خلال 56 ساعة، يمكن أن يبقى أوميكرون حياً لمدة 193.5 ساعة. ويمكن أن تبقى السلالة الأصلية على جلد الإنسان لمدة 8.6 ساعة، مقارنة بـ21.1 ساعة لـ"أوميكرون".

ولهذا السبب أطاح أوميكرون بالمتحورات الأخرى وبدأ يتكاثر بسرعة وفقا لرؤية العلماء.