أكد وزير الصناعة والتجارة والسياحة زايد الزياني، حرص الوزارة على الاستمرار في تطبيق كافة إجراءات الجودة واستيفاء متطلباتها وفقاً للمبادئ العالمية في هذا الجانب.

جاء ذلك إثر إنتهاء شركة بيرو فيرتاس وهي الجهة المانحة لشهادة الآيزو من المراجعة الخارجية لنظام إدارة الجودة في وزارة الصناعة والتجارة والسياحة، حيث تم تجديد شهادة الآيزو 9001 لدى الوزارة بعد أن أجرت الشركة تدقيقها السنوي على عينات مختارة من العمليات التي تنجزها الوزارة لمراجعتها والتأكد من استيفاءها لمتطلبات المواصفة الدولية آيزو 9001.

وقال وزير الصناعة والتجارة والسياحة: "إن جودة العمليات والإجراءات التي توم بها الوزارة في كافة أقسامها تعد أولوية هامة وأساس لكافة أعمالها، وإثر التدقيق والمراجعة لعمليات الوزارة من قبل شركة بيرو فيرتاس وهي الجهة المانحة لشهادة الآيزو، تسلمت الوزارة تقرير تدقيق الجودةيوم الأربعاء 15 مارس 2017 ، متضمناً كافة العمليات التي جرى التدقيق عليها، وقد خلاالتقرير من أي حالات عدم المطابقة، الأمر الذي دفع بالشركة إلى إصدار التوصية باستمرارية صلاحية شهادة الجودة الآيزو 9001 الممنوحة للوزارة".

وتعتبر هذه الشهادة من الشهادات المتعارف عليها عالمياً وتدل بأن الجهة التي تطبقها تلتزم بالمعايير الواردة في المواصفة الخاصة بها، والتي تؤكد على التحسين المستمر في كفاءة العمليات ووضع احتياجات المتعاملين في قمة الأولويات والعمل على تلبيتها وفقاً لأعلى معايير الأداء.

يذكر أن وزارة الصناعة والتجارة والسياحة منذ أن حصلت على شهادة الايزو9001 أول مرة في عام 2003 تجتاز سنوياً التدقيق الخارجي للجودة. ويترجم هذا النجاح مدى اهتمام الوزارة بالارتقاء بعملياتها لتتطابق مع أرقى المعايير العالمية في مجال الجودة، كما يؤكد فاعلية الفريق القائم على إدارة وتطوير نظام الجودة والمؤلف من ممثلي الجودة عن كل إدارة من الإدارات في شؤون الصناعة والتجارة والسياحة.

وتعمل الوزارة حالياً على ترقية نظام الجودة المطبق فيها ليكون وفقاً للإصدار المحدث لمواصفة الآيزو 9001. وجرى التعاقد مع إحدى الجهات الاستشارية في هذا الخصوص رغبةً بأن يكون التحول قائم على فهم وتدريب كافيين لضمان استدامة التفوق الذي تميزت به وزارة الصناعة والتجارة والسياحة.