موزة فريد

كشف الرئيس التنفيذي لتمكين الدكتور ابراهيم جناحي أن الفاتورة الصحية للعالم العربي ستتضاعف اربع مرات لتصل إلى 60 مليار دولار خلال العشر سنوات القادمة، لافتاً إلى أهمية العمل من خلال شراكة استراتيجية ما بين القطاعين العام والخاص للإسراع في حل هذه المشكلات، إذ إن صرف دولار واحد في الصحة الوقائية يعادل 7 دولارات في تكاليف العلاج.

واضاف أن حجم الأعمال في مجال الصحة والعافية حول العالم تقدر بنحو 3 تريليون دولار أمريكي والتي عليه قامت اليونيدو وبالتعاون مع وزارة الصحة ووزارة الصناعة والتجارة والمجلس الأعلى للبيئة والمجلس الأعلى للصحة بتدشين مبادرة الشبكة العنقودية للصحة والعافيه عام 2012 والتي سعت منذ ذلك الحين إلى نشر روح وثقافة الصحة والعافية لتعزيز مكانة مملكة البحرين لتكون مركزاً ريادياً في مجال الرياضة.

وأقيم الأربعاء الملتقى التشاوري حول ريادة الأعمال في مجال الصحة والعافية وذلك تحت رعاية الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة بتنظيم من اليونيدو البحرين ندوة عن الصحة والعافيه.

وكان الحضور العديد من ممثلي الوزارات والقطاعات الحكومية الأخرى والخاصة على مستوى البحرين مع العديد من رجال ونساء الأعمال في كافة القطاعات وذلك لما لريادة الأعمال أهمية قصوى في ظل التغيرات الاقتصادية التي طرأت على المجتمعات العربية والدولية والتي باتت حاجة ملحة لإيجاد فرص عمل جديدة لجيل الشباب والذي يشكل نسبته 62% من تعداد السكان في عالمنا العربي، لذلك كان هدف اللقاء التشاوري هو إعداد برامج ومبادرات عملية لتنمية ريادة الأعمال والاستثمار في مجال الصحة والعافية بالتعاون مع كافة الشركاء.

فيما تحدث الراعي الرسمي للملتقى الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة عن أهمية مبادرة اليونيدو في المحافظة على الصحة محور مهم لحياة الإنسان التي تعتبر مسؤولية فردية واجتماعية المحافظة عليها، ولكن في وقتنا الحالي توجد العديد من العوامل المؤثرة بشكل سلبي على الصحة والتي تحتاج إلى مبادرات من ناحية التغذية والحركة والرياضة ومن ناحية وقائية فالصحة هي اسثتمار جيد وزيادة في مدخول الشخص.