أكد صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة نائب جلالة الملك ولي العهد أن حاضر ومستقبل الوطن أمانة ومسؤولية يحملهما كل فرد في فريق البحرين باختلاف مواقعهم في كافة المجالات ما يستوجب مواصلة مساعي التطوير والنماء، مع أهمية الحرص على الجودة والإتقان عند التنفيذ وتسريع وتيرة الإنجاز في كافة مسارات العمل الحكومي بروح الإبداع والابتكار وفق رؤى وتطلعات حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المعظم حفظه الله ورعاه.

وقال سموه إن السعي مستمرٌ نحو الهدف المرسوم لتحقيق تطلعات مملكة البحرين التنموية المنشودة وفق مبادئ الاستدامة والتنافسية والعدالة، وذلك بروح الفريق الواحد ليتم من خلالها تحويل التحديات إلى فرص مستقبلية تسهم في تحسين مستويات الخدمة الحكومية لصالح المواطنين، مؤكدًا أن الاستثمار الحقيقي للوطن هو الاستثمار في المواطن دائمًا وأبدًا.

جاء ذلك لدى لقاء سموه حفظه الله بقصر القضيبية اليوم، أصحاب المعالي والسعادة أعضاء مجلس الوزراء حيث تم استعراض الآليات المقترحة لوضع التطلعات المستقبلية للعمل الحكومي، موجهًا سموه للبدء في ورش العمل من أجل تحديد الآليات والأولويات التي ستشكل التطلعات المستقبلية للعمل الحكومي، لافتًا إلى أهمية مضاعفة الجهود وتكثيفها نحو مواصلة تنفيذ ما تبقى من برنامج الحكومة الحالي وإنجاز برامج الإطار الموحد للبرامج الحكومية ذات الأولوية بما يحقق الخير والنماء للوطن والمواطن.

من جانبهم، أعرب أصحاب المعالي والسعادة أعضاء مجلس الوزراء عن بالغ شكرهم وتقديرهم لصاحب السمو الملكي نائب جلالة الملك ولي العهد على ما يوليه من حرصٍ ومتابعة مستمرة لكافة مسارات العمل، معاهدين سموه على مواصلة العمل لتحقيق الأهداف المنشودة بما يرفد مسيرة الوطن وفق طموحات جلالة الملك المعظم حفظه الله ورعاه.